آفتاب :السياسة الخارجية والضرورات الملحّة

تحت هذا العنوان أوردت صحيفة (آفتاب) مقالا نقتطف منه ما يلي:
مما لا شكّ فيه أن السياسة الخارجية لأي بلد في العالم تلعب دورا مهما في رسم شكل العلاقات الدبلوماسية مع البلدان الأخرى في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية، وإيران التي تمر بظروف معقدة وحساسة في المرحلة الراهنة بسبب الحظر المفروض عليها على خلفية الأزمة النووية مع الغرب والتوتر القائم بينها وبين أمريكا منذ وقت طويل والذي وصل إلى حدّ استخدام القوة العسكرية ضد الطرف الآخر كما حصل في عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني خلال عملية جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي قبل أكثر من شهرين والتي ردّت عليها إيران بقصف صاروخي لقواعد أمريكية في العراق بينها قاعة «عين الأسد». وقالت الصحيفة إن الحظر المفروض على إيران والذي شددته الإدارة الأمريكية منذ انسحاب واشنطن في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى العالمية في صيف عام 2015، قد ترك آثارا سلبية كبيرة وكثيرة على الوضع الاقتصادي في إيران، ما يضاعف المسؤولية الملقاة على وزارة الخارجية الإيرانية من أجل التحرك لإيجاد البدائل التي يمكن أن تعوض عن الأضرار التي لحقت بإيران جرّاء الانسحاب الأمريكي من الصفقة النووية رغم المبادرات التي تقدمت بها بعض الأطراف الدولية لمعالجة هذا الموضوع ومن بينها الآلية الأوروبية للتعامل التجاري والمالي مع إيران المعروفة باسم «إينستكس».
واعتبرت الصحيفة الظروف التي تمر بها إيران نتيجة تفشي فايروس كورونا في داخلها الذي أدى إلى إصابة ووفاة الكثير من المواطنين بأنها تمثل فرصة مناسبة للضغط على المجتمع الدولي كي يضغط بدوره على أمريكا وحلفائها من أجل إلغاء الحظر المفروض على إيران أو التقليل منه خصوصا فيما يرتبط بالقضايا الإنسانية والحاجات الطبية والصحية اللازمة لمواجهة فايروس كورونا، معتبرة تحقيق هذا الأمر بأنه يأتي في طليعة الاهتمامات التي ينبغي أن تضطلع بها وزارة الخارجية الإيرانية في الوقت الراهن.

جريدة عمان

مجانى
عرض