الجيش السلطاني العماني يحتفل بتحويل قوة الحدود بلواء المشاة 11 إلى مشاة آلية

مسقط في 18 مارس/ احتفل الجيش السلطاني العماني صباح اليوم بتحويل قوة الحدود بلواء المشاة (11) إلى مشاة آلية، وذلك تحت رعاية الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، بحضور اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني.
بدأت مراسم الاحتفال الذي أقيم بمعسكر ثمريت بمحافظة ظفار بالعرض العسكري لمنتسبي قوة الحدود بالمسير البطيء والعادي، ثم شاهد راعي المناسبة والحضور العرض المتحرك للآليات والمعدات المستخدمة بدءاً بوسائل النقل المختلفة التي لعبت دورا بارزا سابقا، وصولا إلى عربات نقل الجند الحديثة التي دخلت الخدمة مؤخراً مجسدة مستوى التطور والتحديث الذي حظي به الجيش السلطاني العماني.
بعد ذلك قدمت فرقة موسيقى الجيش السلطاني العماني استعراضها العسكري والذي اشتمل على عزف مقطوعات موسيقية متنوعة وتقديم العديد من التشكيلات التي جسدت القدرات والمهارات العالية التي يتمتع بها منتسبو الفرقة، بعدها تجول راعي المناسبة وكبار الضباط في المعرض الثابت للآليات والذي احتوى على آليات ومعدات وأجهزة حديثة تأتي ضمن خطط التحديث والتطوير المستمرة وبما يتواكب مع المهام الوطنية التي يضطلع بها الجيش السلطانيالعماني.
وفي الختام قام الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة راعي المناسبة بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لقوة الحدود، واستمع إلى إيجاز عن المشاريع القائمة التي تعنى بالتحديث والتطوير بالجيش السلطاني، وقام بجولة شاهد خلالها المشاريع التي تم إنجازها في معسكر ثمريت، واستمع إلى إيجاز عنها. حضر المناسبة اللواء الركن عامر بن سالم العمري قائد قوة السلطان الخاصة، واللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني، وعدد من المكرمين، وعدد من أصحاب السعادة، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من ضباط وضباط صف وأفراد قوة الحدود بالجيش السلطاني العماني.