الكلباني يرعى تخريج دورة الضباط الطيارين

احتفل سلاح الجو السلطاني العماني صباح اليوم بتخريج عدد من الدورات الجدد اشتملت على دورة الضباط الطيارين، ودورة الضباط المرشحين ، ودورة الضباط التحويلية، ودورة ضباط الخدمة المحدودة، ودورة الضباط الجامعيين، وذلك بميدان الاستعراض العسكري بقاعدة غلا وأكاديمية السلطان قابوس الجوية تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية.

بدأت مراسم الاحتفال بالتحية العسكرية لمعالي راعي المناسبة، وعزف السلام السلطاني، ثم قام معاليه بتفتيش الصف الأمامي من طابور الخريجين، عقب ذلك قدم طابور الخريجين استعراضاً بالمسير البطيء تتقدمهم راية أكاديمية السلطان قابوس الجوية مروراً من أمام المنصة الرئيسية بمصاحبة معزوفات موسيقية لفرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني عكس الدور الرائد الذي تقوم به أكاديمية السلطان قابوس الجوية في تأهيل وتدريب نسور عمان الأشاوس وتسليحهم بمختلف المهارات القيادية والعلمية والمعرفية العسكرية ليكونوا إلى جانب من سبقوهم في خدمة هذا الوطن المعطاء ، ثم تقدم الطابور بهيئة الاستعراض إلى الأمام.

بعد ذلك دخلت مجموعة دورة الضباط الطيارين المتخرجة إلى ميدان الاستعراض بالمسير البطي، حيث قام معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية راعي الاحتفال بتقليد جناح الطيران للطيارين الخريجين، كما سلم معاليه سيف الشرف للملازم جوي محمد بن سعيد الخايفي الحاصل على المركز الأول على المستوى العام لدورة الضباط المرشحين المتخرجة ، ثم جرت مراسم تسليم واستلام راية أكاديمية السلطان قابوس الجوية من الدورة المتخرجة إلى الدورة الجديدة التي لا زالت تتلقى تدريباتها حالياً بأكاديمية السلطان قابوس الجوية الذين أقسموا على صونها والمحافظة عليها.

وقد ردد الضباط الخريجون نشيد سلاح الجو السلطاني العماني، وأدوا قسم الولاء ونداء التأييد، وهتفوا ثلاثاً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ ثم قدمت عدد من الطائرات المقاتلة التي زود بها سلاح الجو السلطاني العماني ضمن منظومة خطط التطوير والتحديث التي حظي بها السلاح استعراضا بالمرور في سماء الميدان وعزفت فرقة الموسيقى السلام السلطاني.
بعد ذلك استأذن قائد طابور الخريجين من معالي راعي الاحتفال بالانصراف، مروراً من أمام المنصة الرئيسية بالمسير العادي معلنين بذلك انتهاء مراسم تخرجهم، ثم قدمت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني معزوفات ومقطوعات موسيقية وعسكرية متنوعة أظهرت المستوى الفني العالي الذي يتميز به منتسبو الفرقة الموسيقية بفضل العناية والرعاية المتواصلة التي تنتهجها قيادة السلاح، وذلك للدور الكبير الذي تتميز به الموسيقى العسكرية في إدامة الروح المعنوية للقوات المسلحة.

وفي ختام الحفل قام معاليه بتسليم شهادات مدربي الطيران لعدد من ضباط سلاح الجو السلطاني العماني، ثم التقطت الصورة التذكارية مع هيئة التوجيه والتدريب والخريجين من الطيارين والضباط الجويين.

حضر الاحتفال عدد من أصحاب المعالي ، وعدد من قادة قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وعدد من أصحاب السعادة، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والجهات الأمنية الأخرى ، كما حضر فعاليات الاحتفال عدد من الملحقين العسكريين بسفارات الدول الشقيقة والصديقة المعتمدين لدى السلطنة، وعدد من كبار الضباط المتقاعدين، وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد سلاح الجو السلطاني العماني، وأولياء أمور الخريجين، وعدد من المدعوين.

وبهذه المناسبة صرح معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية راعي الحفل قائلاً : ” نبارك لسلاح الجو السلطاني العماني هذا الاحتفال البهيج في هذا اليوم المبارك، ونبارك لأهالي الخريجين، ونبارك أيضاً للخريجين سواء كانوا ضباطاً طيارين أو ضباطاً في كافة الفروع الفنية والهندسية والإدارية في سلاح الجو السلطاني العماني، متمنيا لهم التوفيق والسداد في أداء مهامهم الوطنية الجسيمة ، في ظل العهد الجديد لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه”.

من جانبه أدلى اللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني بتصريح قال فيه :” بكل فخر وابتهاج ؛ احتفل سلاح الجو السلطاني العماني اليوم من على ميدان أكاديمية السلطان قابوس الجوية بتخريج عدد من دورات الضباط التي شملت على دورة الضباط الطيارين، ودورة الضباط الـمرشحين بالإضافة إلى دورة الضباط التحويلية والضباط الجامعيين ، إلى جانب دورة ضباط الخدمة المحدودة، ويأتي هذا الاحتفال وعُمان على أعتاب مرحلة جديدة من التنمية والبناء على سواعد أبنائها الـمخلصين ؛ يستكملون مسيرة الـمجد والفخار ومواصلة النهضة الـمباركة الحديثة خلف قيادة مولانا السلطان هيثم بن طارق الـمعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه”.

وأضاف قائلا : “بعد هذا الحدث الكبير ، تنضم هذه السواعد الفتية إلى زملائها في السلاح الذين يقومون بأدوار بطولية في إدارة الـمنظومة الأمنية لسماء السلطنة الغالية ، وحماية أجوائها، ودعم الـمؤسسات العسكرية والأمنية والـمدنية ، هذا إلى جانب تقديم الخدمات الـمتنوعة للمواطنين ؛ وتعزيز مساهمة السلاح الفاعلة في مسيرة التنمية الـمستدامة والشاملة للسلطنة، كما أنتهز هذه الـمناسبة ونيابة عن جميع منتسبي سلاح الجو السلطاني العماني ، بتجديد العهد والولاء لـمولانا القائد الأعلى الـمعظم أيده الله ، سائلاً الله جلت قدرته بأن يمن على جلالته بموفور الصحة والعافية والعمر الـمديد ، وأن يعين الـمولى عز وجل الخريجين على أداء أدوارهم ومهامهم الوطنية الكبيرة”.

وتحدث العميد الركن جوي جمعة بن طالب الجابري قائد قاعدة غلا وآمر أكاديمية السلطان قابوس الجوية قائلاً : ” نبارك للخرجين وأهاليهم في هذا اليوم المميز السعيد والذي سيظل محفورا في الذاكرة ، يوم احتفائنا على ميدان قاعدة غلا وأكاديمية السلطان قابوس الجوية بتخريج كوكبة جديدة من نسور عمان وضباطها الأماجد، الذين سمت راياتهم ورفرفت وعلت هاماتهم ، ليتشرفوا بنيل الثقة السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه – بعدما أثبتوا جدارتهم، وأثـمرت جهودهم في اجتياز المتطلبات التدريبية المعدة والمتقنة في جوانبها القيادية والأكاديمية، وإذ نحثهم على مواصلة المثابرة في تحري العلوم ونيل المعارف ومداومة البحث والمطالعة، ليشاركوا بعطائهم الفياض من سبقهم في خدمة هذا السلاح “.
وقال الرائد الركن جوي ماجد بن علي الناعبي قائد جناح تدريب الضباط المرشحين بأكاديمية السلطان قابوس الجوية : ” بحمد الله وتوفيقه أنهت دورات الضباط المرشحين برنامجها التدريبي ، وها هم اليوم يقفون بكل شموخ في ميدان العز والفخر، معاهدين الله وجلالة القائد الأعلى -حفظه الله ورعاه – ببذل الغالي والنفيس للذود عن حياض هذا الوطن الغالي وصون مكتسباته ، وتعد أكاديمية السلطان قابوس الجوية متمثلة في جناح تدريب الضباط المرشحين اللبنة الأساسية في إعداد وتأهيل الضباط المرشحين وفق أعلى المعايير ، وذلك بعد أن يجتازوا مراحل التدريب المختلفة ، متوجين هذا النجاح بحصولهم على الثقة السامية ليكونوا ضباطا أوفياء يسهمون مع من سبقهم من إخوانهم الضباط في خدمة هذا الوطن المعطاء تحت ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى حفظه االله ورعاه ” .

كما تحدث لمندوب التوجيه المعنوي عدد من الخريجين من الضباط الطيارين والضباط الجويين الذين عبَّروا عن فرحتهم وسعادتهم بتخرجهم من هذا الصرح الأكاديمي، وذلك من خلال اللقاءات الآتية:

الملازم جوي محمد بن سعيد الخايفي الحاصل على سيف الشرف والمركز الأول على المستوى العام لدورة الضباط المرشحين المتخرجة تحدث قائلا: ” إنه لفخر كبير نيل الثقة السامية من لدن مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله و رعاه – وبحمد من الله وتوفيقه حصولي على سيف الشرف ما هو إلا نتيجة جهد متواصل طوال مدة انعقاد الدورة في بيئة مهيئة ومؤهلة بأكاديمية السلطان قابوس الجوية التي تعد من أفضل الصروح التدريبية على مستوى قوات السلطان المسلحة “.

وقال الملازم طيار معز بن مسعود النعماني الحاصل على كأس جلالة السلطان المعظم القائد الأعلى لتحقيقه المركز الأول في الطيران معبرا عن سروره: ” بتوفيق من الله إجتزت أنا وزملائي دورة الطيران بنجاح وتفوق بعد أن تلقينا المعارف المختلفة والمثريةوالمهمة، وإنه لفخر عظيم واعتزاز كبير أن أحظى بشرف نيل كأس الطيران، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ وطننا العزيز ويوفقنا في خدمته والحفاظ عليه “.

الملازم أول جوي سالم بن علي الغفيلي الحاصل على المركز الأول على مستوى دورات الضباط التحويلية والخدمة المحدودة والضباط الجامعيين: ” إنه لفخر واعتزاز وشرف عظيم الحصول على الثقة السامية والمركز الأول على المستوى والذي لم يتحقق إلا بالجهد والعمل الجاد والمنافسة الشريفة بين زملائي الضباط، وهذا التفوق ليس إلا البداية نحو خدمة هذا الوطن العزيز والذود عن حياضه، ولا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لأكاديمية السلطان قابوس الجوية والتي تعد أحد الصروح التدريبية العسكرية المتميزة في إعداد ضباط ذوي كفاءة عالية بما تحتويه من شتى العلوم العسكرية والقيادية التي تؤهلهم للتعامل مع مختلف ميادين العمل العسكري، كما أتوجه بالشكر لسيدي آمر الأكاديمية وجميع الضباط وضباط الصف المدربين الذين بذلوا جهوداً مضنية من أجل الوصول إلى هذا اليوم وجميع زملائي الضباط المرشحين على ما بذلوه من أجل تحقيق الهدف المنشود “.

وقال الملازم طيار مهند بن خالد السيابي :” إن يوم التخرج كطيار بسلاح الجو السلطاني العماني والانضمام إلى نسور عمان الأوفياء المخلصين شرف كبير و أمانة عظيمة بعظمة هذا الوطن للذود عن حياضه و صون مكتسباته، فقد أُهِّلنا التأهيل اللازم لأداء الواجب الوطني المقدس، ونجدد العهد والولاء بأن نكون نسوراً أمناء لهذا الوطن المعطاء، وجنودا مخلصين أوفياءً لسطاننا المفدى “.

وتحدث الملازم طيار عبدالرحمن بن محمد البلوشي قائلاً: ” إنه لشرفٌ عظيم أن نكون طيارين في سلاح الجو السلطاني العماني، وأن أكون أحد طياري الطائرات العمودية التي دائما تعمل في الصفوف الأمامية في حماية الوطن ومساعدة المواطنين، سائلين المولى عز وجل أن يوفقنا جميعاً في مسيرتنا العملية والعلمية، والشكر موصول إلى الكادر التدريبي ولكل من كان لنا عوناً وسنداً في مسيرتنا التدريبية “.

الملازم جوي شيخة بنت سهيل البلوشية ( إحدى الخريجات ) في دورة الضباط التحويلية قالت :” إنه لفخر وشرف عظيم أن أحظى وزملائي بالثقة السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى -حفظه الله ورعاه – وإنني أشعر بالفخر والاعتزاز للتخرج من هذا الصرح التدريبي الشامخ ، ولقد أثبتت المرأة العُمانية جدارتها في كل المجالات، وما وصلت إليه المرأة في قوات السلطان المسلحة يعكس مدى اهتمام القيادة الحكيمة بها وتمكين دورها الريادي في خدمة الوطن، والمساهمة في دفع عجلة التنمية في البلاد”.

الملازم عبدالله ماجد الكعبي أحد خريجي دورة الضباط المرشحين من دولة قطر الشقيقة قال :” إنه لشرف كبير لي وجودي في هذا الصرح العلمي والعملي الكبير، و الذي يضم نخبة من المدربين الذين كان لهم الفضل في إنجاح مسيرتي في أكاديمية السلطان قابوس الجوية، سواء في الشطر العلمي أو العملي، كما لا ننسى مرشحي الدورة لما أبدوه من تعاون و تكاتف خلال الفترة الماضية، سائلا المولى العلي القدير أن يوفقنا لما فيه الخير و الصلاح “.

جريدة عمان

مجانى
عرض