العالم يضاعف تدابيره لمحاصرة كورونا.. والسعودية تعيد فتح صحن الكعبة

السلطنة تعلق التجمعات والفعاليات والمؤتمرات الدولية –
3500 حالة وفاة والفيروس يدخل 94 دولة و7000 إصابة جديدة في كوريا –

عواصم «عمان» و«وكالات»:اتسع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب أكثر من مائة ألف في العالم، ما جعل الدول تضاعف تدابيرها الاحترازية. ووصفت منظمة الصحة العالمية انتشار الفيروس «بالمقلق» في وقت سجلت فيه 94 دولة إصابات بالفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 3500 شخص في العالم.
وفي السلطنة عقدت اللجنة الفنية المعنية بمتابعة الفيروس اجتماعا لمراجعة الوضع الوبائي العالمي والمحلي والخروج بتوصية بخصوص التجمعات والفعاليات الدولية بكافة أنواعها. وأوصت اللجنة «بتعليق أو تأجيل جميع التجمعات والفعاليات والمؤتمرات الدولية في السلطنة والتي تستضيف مشاركين من خارج السلطنة بغض النظر عن الدول المشاركة أو أعداد المشاركين حتى إشعار آخر».
كما أوصت وزارة الصحة أمس في بيان «بعدم قيام أي مؤسسة تعليمية بتعليق الدراسة دون التنسيق مع وزارة التربية والتعليم أو وزارة التعليم العالي أو الهيئة أو الوزارة التابعة لها المؤسسة التعليمية إلا بعد الرجوع إلى وزارة الصحة».
وقالت الوزارة «إن قرار تعليق الدراسة في أي مؤسسة تعليمية يعتمد على الوضع الوبائي المحلي للمرض وتقييم المخاطر للحالات المؤكدة مخبريًا والمخالطين لها.
وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن انتشار الفيروس السريع «مقلق جداً».
وأعلنت الصين أمس عن 28 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس ليصل إجمالي عدد الوفيّات إلى 3070 في الصين وحدها.
وتجاوز عدد الإصابات المؤكدة في كوريا الجنوبية سبعة آلاف السبت، ما يجعلها الدولة الأكثر تأثراً بالمرض خارج الصين. وتليها إيران، حيث سجلت 21 حالة وفاة و1076 إصابة خلال 24 ساعة، ما يرفع الحصيلة إلى 145 وفاة و5823 إصابة وفق الإحصائيات الرسمية.
وأعــــادت المملكة العربية السعودية أمس فتح صحــــــن الكعبة عقب إغلاقه مؤقتا لمنع انتشار الفيروس لكن لا يزال قرار تعليق العمرة غير المسبوق قائما منذ إعلانه الأربعاء.