100 دراج يتنافسون على النسخة الثانية من سباق الدراجات الهوائية

تنطلق اليوم النسخة الثانية من سباق الدراجات الهوائية الشهير «هوت روت عُمان» الذي تنظمه السلطنة ممثلة في عُمان للإبحار، وذلك بمحافظة الداخلية خلال الفترة من تاريخ 6 حتى 8 مارس 2020م، بمشاركة أكثر من 100 دراج من 28 دولة، حيث سيقطع الدرّاجون المشاركون في السباق مسافة 252 كيلومترًا عبر ثلاث مراحل مختلفة موزعة على ثلاثة أيام من المنافسات في كل من الجبل الأخضر ومرورًا بكل من قرى تنوف، ومسفاة العبريين بولاية الحمراء، ويهدف الحدث إلى الترويج للسلطنة كوجهةٍ عالميةٍ للسياحة الرياضية وتعزيز مكانتها على خارطة السياحة العالمية لسباقات الدرّاجات الهوائية للمحترفين والهوّاة، إضافة إلى استقطاب الدرّاجين من مختلف دول العالم لخوض غمار المنافسات والتحدّي عبر مسارات السباق التي تقام في المنحدرات الجبلية الشاهقة لجبال الحجر والتي ستمنحهم فرصةً رائعةً لاستكشاف ما تتمتع به السلطنة من مناظر طبيعية خلابة وتضاريس جبلية وطوبوغرافية مذهلة والتي تضفي مزيدًا من الإثارة والحماس لدى الدرّاجين المحترفين والهواة.
مشاركة محلية

تجدر الإشارة إلى أن 15 دراجًا عمانيًا سيشاركون في هذه الفعالية بدعم من «دليل للنفط»، حيث أعرب الدراج شهاب القمشوعي أحد المشرفين على المجموعة والمشارك كذلك في السباق أن الاستعدادات للنسخة الثانية من «هوت روت عُمان» قائمة، حيث شهدت الأشهر الماضية تحضيرات مكثّفة لتجربة المسارات بشكل مسبق والاستعداد البدني والمعنوي على النحو المطلوب. وأضاف القمشوعي: «يسعدنا أن نتوجه بالشكر الجزيل لشركة «دليل للنفط» على دعمها الكبير لنا لتوفير كافة المتطلبات اللازمة لضمان مشاركة ناجحة للدراجين، فدعمها غير غريب ومعهود فلها إسهامات كبيرة في دعم الرياضيين والإسهام في تطوير مشهد رياضة المغامرات في السلطنة».

تجربة فريدة

وحول هذا السباق قالت مريم الجديدية من قسم الفعاليات لعُمان للإبحار، الجهة المسؤولة عن تنظيم الفعالية: «يعتبر سباق الدراجات الهوائية «هوت روت-عُمان» والذي ستجري منافساته في محافظة الداخلية عبر ثلاثة أيام من السباقات من أكثر الأحداث الرياضية إثارة، كما أن مسارات السباق التي تمر خلال جبال الحجر وعبر القرى القديمة ومزارع النخيل تجعل منها تجربة فريدة من نوعها». وأضافت: تمنياتي بالتوفيق لجميع الدرّاجين المشاركين في السباق ونتطلع لرؤية حدث رياضي مليء بالتحدّي والإثارة خلال الثلاثة أيام المقبلة.

ثلاث مراحل

وستكون مدينة نزوى التي تتميز بإطلالتها الطبيعية وطابعها التاريخي العريق والمحاطة بسلسلة جبال الحجر الشاهقة موقعًا رئيسيًا لانطلاق سباقات النسخة الثانية من هوت روت عُمان 2020، حيث سيخوض متسابقو الدراجات الهوائية المنافسات على مدى ثلاثة أيام وثلاث مراحل؛ حيث ستقام منافسات المرحلة الأولى والتي تمتد لمسافة 84 كيلومترًا، انطلاقًا من فندق جولدن توليب نزوى ومرورًا بقرية حيل الهدب وصولًا إلى قمة الجبل الأخضر والذي يصل ارتفاعه إلى أكثر من 3000 متر فوق سطح البحر، وسيشكل مسار الجبل العنصر الأهم في هذه المرحلة، حيث يحتوي المسار على مجموعة من الانحدارات تبلغ نسبتها 10.3٪ من المسافة الإجمالية، فيما تبلغ مسافات الارتفاع صعودًا إلى 1411 مترًا.
وفي اليوم الثاني من السباق ستنطلق منافسات المرحلة الثانية والتي تعتبر أحد أفضل مسارات ركوب الدراجات الهوائية وأكثرها إثارة وتحدّيًا في منطقة الشرق الأوسط والتي سيصعد خلالها الدرّاجون مسار جبل هاط عبر طريق معبد ومتعرج يمتد لمسافة 23 كيلومترًا نحو قمة الجبل والذي يصل ارتفاعه إلى 2000 متر فوق مستوى سطح البحر، حيث سيوفر لهم مسار السباق مناظر طبيعية بانورامية مذهلة وبإطلالة مميزة على وادي بني عوف، فيما ستكون نقطة انطلاق ونهاية السباق في فندق جولدن توليب نزوى بمسافة إجمالية تبلغ 140 كيلومترًا. فيما ستنطلق المرحلة الأخيرة من قرية تنوف لتمر وسط مزارع النخيل الوارفة والقرى العريقة في ولاية الحمراء قبل الصعود إلى قرية مسافة العبريين وخط نهاية السباق، حيث سيقطع الدرّاجون مسافة أكثر من 445 مترًا صعودًا.
وقال سفير النسخة الافتتاحية لـهوت روت عُمان 2019، المتسابق جنسون باتون بطل العالم السابق لسباقات الفورميلا ون والفائز ببطولة جراند بكس لـ 15 مرة: «سيحظى الدرّاجون بتجربة لا مثيل لها وسط ما تتمتع به السلطنة من كرم الضيافة الأصيلة والمناظر الطبيعية الخلابة، وهو الأمر الذي سيجعل منها تجربة لا تنسى». وأضاف: كانت مراحل سباقات النسخة الماضية مليئة بالتحدّي والإثارة وعلى الرغم من قصر المسافة إلا أن المسارات كانت صعبةً للغاية وخصوصاً عند المرتفعات والمنحدرات وحظًا موفقًا لجميع المشاركين. فيما ستوفر العلامة التجارية الخاصة بالملابس الرياضية « Léger » مجموعة من الأدوات الخاصة بالدرّاجين، بما في ذلك قمصان السباق والتي تم تصميمها بما يتناسب مع الدرّاجين ويمنحهم الراحة التي تساعدهم على تقديم مستويات أداء متميزة خلال السباقات. تجدر الإشارة إلى أن نسخة العام الماضي حظيت باهتمام دولي واسع ومشاركات عالمية شملت كلا من المملكة المتحدة، سنغافورة، الصين، الدول الأوروبية، الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا بالإضافة إلى مشاركة عدد من درّاجي السلطنة، حيث بلغت نسبة المشاركة النسائية حوالي 16٪ من المجموع الكلي للمشاركين، وهي أعلى نسبة في تاريخ سباقات الهوت روت. وفي الوقت نفسه، بلغت نسبة المشاركين لأول مرة في السباقات 56%. وشهدت مشاركة أكثر من 262 درّاجًا قدموا من 27 دولة من أنحاء العالم لخوض غمار المنافسات المليئة بالإثارة والتحدّي والتي أقيمت في كل من نيابتي بركة الموز والجبل الأخضر وصولاً إلى مسفاة العبريين بولاية الحمراء، عبر ثلاث مراحل من السباقات استمرت لمدة ثلاث أيام قطع خلالها الدرّاجون مسافة 238 كيلومترًا.

بيئة تنظيمية احترافية

وستقدم سباقات «هوت روت» العديد من الفعاليات الرياضية والسباقات المختلفة لمحبي وهواة الدراجات الهوائية وبيئة تنظيمية احترافية ذات خدمات عالية الجودة، لضمان حصولهم على أقصى قدر من الإثارة والحماس أثناء البطولة، حيث ستعكس مساراتها ومراحلها جمال البيئة المحلية وتنوع ثقافاتها وستوفر لهم أيضًا أعلى درجات الإثارة والتحدي وسط طقس مثالي لممارسة هذه الرياضة. وتتميز سباقات الهوت روت بشكل عام باختيار المواقع الفريدة والتي تمنح المتسابقين أقصى درجات التحدّي وتقدم لهم تجربة رائعة ومميزة في رياضة ركوب الدراجات الهوائية في السلطنة.