بالفوز على صحار .. السيب يقترب من التتويج بلقب الدوري

صحار – عبدالله المانعي:-

اقترب السيب من التتويج بلقب الدوري بعد أن فاز على صحار في عقر داره بهدف وحيد في مباراتهما التي جرت مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن الجولة الـ22 من إياب دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي.
هذا الفوز أوصل الفريق إلى النقطة 49 في قلب الصدارة متقدما على أبرز مطارديه ظفار الذي له 44 نقطة وأصبح الفارق 5 نقاط للسيب الذي قد يحسم مسألة اللقب في مباراته المقبلة في الجولة ال23 في لقائه أمام ظفار على استاد السيب في المقابل جمدت الخسارة رصيد صحار عند النقطة 30.
وتوشحت المباراة بمؤازرة جماهيرية لاح عبرها اللون الأصفر للسيب في المدرجات قابله على الناحية الأخرى منها سطوع اللون الأخضر لصحار.
وكان السيب قد أنهى الشوط الأول بالهدف الذي حمل إمضاء خالد البريكي في الدقيقة 32 من كرة كانت مرفوعة من ضربة ركنية من الناحية اليمنى وصلت اليه وسددها على الطائر بشكل زاحف حتى وجدت الطريق سالكا إلى مرمى حارس صحار داود الكحالي.
فرض السيب في أولى الدقائق من الشوط الأول سيطرة واضحة وصل عبرها الى مرمى داود الكحالي حارس مرمى صحار ولاحت أول فرصة خطرة للفريق في الدقيقة 10 جسدها زاهر الأغبري لم يوفق من الناحية اليسرى في تسديدتة على المرمى قابله تحرك من موسى كمارا في صحار من الجهة اليمنى في كرة جميلة تكسرت فيها الهجمة قبل بلوغ مرمى حارس السيب أحمد الرواحي حالة الانتشار الواسع جسده الفريقان في أرضية الملعب وكان الانفتاح في الأداء دون أي تحفظ.
ومن خلال التنوع في هجمات السيب تمكن أن يخطف الهدف الأول الذي كان في غاية الروعة ليبادر عقب ذلك بكرات لإضافة الهدف الثاني ووصل في أكثر من فرصة خطرة لكن ريكاردو ويونس المشيفري وعيد الفارسي لم يكن التوفيق حليفهم .
البطء عاب صحار الذي بحث عن نفسه لتحقيق التعادل وبدأ الارتباك بين الخطوط الثلاثة في ظل ضغط متواصل من السيب .وسدد محترف السيب جيبولا دانييل من العمق في الدقيقة 38 كرة أرضية مرت سريعة وخطرة على مرمى حارس صحار.
ولم يكتب التوفيق لتسديدة محمد السيابي في صحار في الدقيقة 40 حيث آلت في أحضان حارس السيب لينفض المشهد في هذا الشوط لمصلحة السيب.
طموحات متباينة كانت في مخيلة الفريقين في هذا الشوط فالسيب للمحافظة مع الرغبة في الإضافة وصحار لتحقيق التعادل .انطلق يوسف المشيفري وزاهر الاغبري في فرصتين للسيب في الدقيقتين 55 و77 خانهما الحظ .وشكلت تسديدة فيصل البريكي لصحار خطورة على حارس السيب أحمد الرواحي الذي حولها لضربة ركنية في الدقيقة 58.
في المجمل وصل السيب في أكثر من فرصة خطرة كان من بينها تسديدة عيد الفارسي في الدقيقة 77 لكن لم تأت بأي جديد في حين وصل صحار على فترات في عدة فرص لم تحمل أي أخبار سارة ليعود السيب بالطبع في حالة ارتياح من الفوز المستحق.