تقرير :خمسة مرشحين ديمقراطيين للانتخابات الأمريكية التمهيدية

واشنطن – (أ ف ب): سجل الحزب الديمقراطي السنة الماضية رقما قياسيا بالنسبة لعدد وتنوع مرشحيه الطامحين لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر القادم لكن مع حلول استحقاق «الثلاثاء الكبير» لم يبق في السباق إلا خمسة مرشحين.
وتصوت 14 ولاية اليوم في ما يعتبر المحطة الأكثر أهمية في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين الهادفة لتسمية مرشح الحزب لخوض السباق الرئاسي.
فقد انسحب ثلاثة مرشحين منذ السبت فيما تتجاوز أعمار أبرز ثلاثة مرشحين السبعين. بالتالي أين يقف المرشحون الخمسة بالنسبة لمساعي الحزب توحيد صفوفه والتمكن من هزيمة ترامب؟
ساندرز (78 عاما) كان حتى وقت قريب يعتبر الفائز بوضوح في معركة تسمية الحزب لمرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية، بعد نتيجة الأصوات المبكرة في ايوا ونيوهامبشر ونيفادا.
لكن السبت الماضي حل ثانيا بفارق كبير في الانتخابات التمهيدية في كارولاينا الجنوبية خلف جو بايدن ما أنعش الآمال بعودة قوية لنائب الرئيس الأمريكي السابق.
وأثار نجاح ساندرز، السناتور اليساري من فيرمونت، مخاوف ضمن المعتدلين في الحزب الذين يتخوفون من أن تكون سياساته متطرفة جدا ما يجعله هدفا سهلا بالنسبة لترامب. وقال ساندرز أمام تجمع انتخابي الاحد الماضي في كاليفورنيا «إنهم يصابون بالتوتر».
ولا يزال ساندرز يحظى بزخم مع دخوله يوم «الثلاثاء الكبير» نظرا لتقدمه في كاليفورنيا وولاية تكساس بحسب استطلاعات الرأي.
وسبق أن أعلن ترامب انه يفضل منافسة ساندرز واصفا إياه «بالشيوعي» واستهزأ مرات كثيرة بالديمقراطيين لسعيهم لبديل معتدل.
ويعتز النائب السابق للرئيس باراك اوباما بالولاء الذي اكتسبه بين الكثير من الناخبين السود، وقد اثبتوا ذلك في كارولاينا الجنوبية.
والقلق الذي ظهر إزاء أداء بايدن في المناظرات والنتائج الضعيفة التي سجلها في عمليات التصويت في أولى الولايات رجحت كفة ساندرز.
لكن فوزه على ساندرز في هذه الولاية الجنوبية، أعاد إحياء حملته وأدى إلى خروج ثلاثة منافسين من السباق بينهم المعتدلان بيت بوتيدجيدج وآيمي كلوبشار. بايدن (77 عاما) يقول الآن إنه الديموقراطي الوسطي الذي يمكنه خوض معركة ضد ساندرز وتوحيد صفوف ناخبين أمريكيين من مختلف الأوساط الاجتماعية والاقتصادية والعقائد السياسية.
وقال في هيوستن إن «البلاد متعطشة جدا لكي تتوحد».
بلومبرغ الملياردير وقطب الإعلام يخوض بداياته الانتخابية في 14 ولاية تصوت اليوم ضمن «الثلاثاء الكبير».
ويركز رئيس بلدية نيويورك السابق (78 عاما) على كاليفورنيا التي تضم أعلى عدد من أصوات المندوبين دفعة واحدة، وولايات أخرى مثل فرجينيا.
لكن بلومبرغ الذي عزز مواقعه بفضل تمويله الخاص لحملته، يقول إنه يشكل الفرصة الأفضل لهزم ترامب.