إطلاق ثلاثة طوابع تقديرا للسلطان قابوس

أطلقت عُمانتل وبريد عُمان ثلاثة طوابع تذكارية ضمن حملة «آمنا بعُمان» التي أطلقتها عُمانتل في عام 2019 للاحتفال بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد. وتستمر فعاليات هذه الحملة خلال العام 2020 انطلاقا من حرص الشركة على الاحتفاء بالمنجزات والنجاحات التي تحققت على أرض الوطن في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- وذلك من خلال قائمة من الأنشطة تتضمن مقاطع فيديو، ومعرض للصور للاحتفال باليوبيل الفضي لمعرض مسقط الدولي للكتاب.
وتتألف تشكيلة الطوابع الجديدة من ثلاثة طوابع وبطاقة تذكارية للاحتفاء بمنجزات فقيد الوطن، وتم كشف النقاب عنها من قبل طلال بن سعيد المعمري، الرئيس التنفيذي لعُمانتل، وعبدالملك البلوشي، الرئيس التنفيذي لبريد عُمان وذلك خلال فعالية خاصة تمت إقامتها على هامش ختام معرض مسقط الدولي للكتاب. وتضم الطوابع الثلاث أجزاء من النطق السامي للراحل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه. هذا وستتوفر مجموعة الطوابع في أفرع بريد عُمان في روي، والخوض، وجوهرة الشاطئ، وصلالة المركزي، والسعادة، والعوقدين، وإبراء، وصور، ونزوى، وبهلا، وصحار، والرستاق، والبريمي، وعبري، وخصب.
وقال طلال بن سعيد المعمري، الرئيس التنفيذي لعُمانتل: «تهدف حملة «آمنا بعُمان» إلى الاحتفاء بمنجزات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- التي كتبها بسطورٍ من نور خلال الخمسة عقود الماضية. فقد ترك المغفور له بإذن الله بصماته المضيئة وإنجازاته المبهرة التي ستبقى وتدوم لأجيال بعد أجيال وطالما كانت حكمته وبصيرته الثاقبة التي غرسها في قلوبنا محط احترام وتقدير الملايين في مختلف أنحاء العالم. وجاء إطلاق هذه الطوابع تقديرًا وإجلالًا للقيم التي غرسها والتي تضمنت التفاني وتمكين المرأة ونشر السلام والتي طالما كانت المحرك الأساسي لتحقيق النمو الاقتصادي وهي أيضًا للتعبير عن عظيم امتناننا وعرفاننا بحياته المثمرة التي كرسها من أجل عُمان وشعبها الأبي ورؤيته التي جعلت السلطنة في مصاف الدول المتقدمة». وأضاف: «واليوم نجدد العهد لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- مؤكدين التزامنا بالمساهمة في نهضة عُماننا الغالية واثقين في حكمته وقيادته الحكيمة التي ستنير درب البلاد نحو مستقبل أكثر ازدهارا».
ومن جانبه، قال عبد الملك البلوشي، الرئيس التنفيذي لبريد عُمان: «على مدار الـ50 عامًا الماضية، قاد الراحل السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- مسيرة البناء والنهضة التي أثمرت خيرات جمة ارتوى منها الشعب العُماني ومهدت الطريق نحو مستقبل أكثر ازدهارًا لعُماننا الغالية. وجاء إطلاق هذه الطوابع لنعبر من خلالها عن تقديرنا وعرفاننا بالأساسات الراسخة التي وضعها الأب المؤسس لتقدم ورفاه وطننا المعطاء والتي ستبقى خالدة مكتوبة بحروف من نور في تاريخنا المعاصر، ولذا تضم الطوابع الثلاث التي أطلقناها في تعاون مشترك مع عمانتل أجزاء من النطق السامي للراحل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه. وبهذه المناسبة، أشكر عمانتل على هذا التعاون ونحن على ثقة بأن هذه الجهود ستعزز من وحدة الصف من أجل مستقبل واعد لعُماننا». وأضاف: «واليوم نجدد العهد بالتفاني والإخلاص لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- موحدين الصف حاملين الراية لمواصلة مسيرة النهضة المباركة مستبشرين بمستقبل باهر وواعد في ظل قيادته الحكيمة بإذن الله تعالى».
هذا، وتُعد -آمنا بعمان- حملة وطنية تعكس قصة شعب آمن بوطنه، مستنبطًا إيمانه بماضيه التليد يواجه تحدياته في حاضره ويرسم مستقبلا مشرقا للأجيال القادمة من خلال ثوابته الراسخة ورؤيته الواضحة للمستقبل. وترجمت هذه الحملة كثيرًا من المعاني وحاولت من خلال وسائط فنية مختلفة تعزيز قيمة الإيمان بقدر الوطن المتأصل في وجدان كل عُماني، والذي يلهم رسوخ العُمانيين أمام كل التحديات العابرة وإبقاء اتجاه البوصلة لطريق العزة والكرامة. والآن تحتفي الحملة بمرور خمسة عقود من المنجزات الخالدة التي حققها الأب المؤسس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- ويبرز فيها الإرث الخالد لفقيد الأمة عبر الفن، ذلك الإرث والنهج الذي يجدده ويواصل البناء عليه حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه-.

جريدة عمان

مجانى
عرض