«مشورة» يعرّف روّاد الأعمال بالثقافة العمالية والقوانين التشريعية

نظم المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمقر حاضنة ”ريادة“ اليوم  أولى جلسات مبادرة “مشورة” للعام   2020 تم من خلالها التعريف بالثقافة العمالية والتشريعات والقوانين التي تتعلق بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، وذلك من خلال استضافة كلاً من سالم بن عبدالعزيز المشيخي، مدير عام التشغيل، وياسر بن سالم البوصافي، رئيس قسم تراخيص العمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بوزارة القوى العاملة.

وتم خلال الجلسة التي حضرها مجموعة من رواد ورائدات الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة تسليط الضوء على القوانين والتشريعات منها قانون العمل واللوائح التنظيمية والقرارات الوزارية، بالإضافة إلى الثقافة العمالية المتضمنة حقوق وواجبات العامل، ومنشورات عمالية، وارشادات للقوى العاملة الغير العمانية. كما أكد المسؤولون بوزارة القوى العاملة أن الوزارة تقوم بجهود مستمرة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومجتمع رواد ورائدات الأعمال في السلطنة من خلال توفير التسهيلات اللازمة لدعم وخدمة هذه المشاريع من خلال تخصيص منافذ خدمة وقنوات تواصل فعالة خاصة لهم بمختلف محافظات وولايات السلطنة.

يذكر أن مبادرة مشورة تهدف لزيادة وعي أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحتضنة بمجال ريادة الأعمال والأعمال المتعلقة بها من خلال المواضيع التي يتم التطرق إليها، حيث أن الحوار وتبادل النقاش بين أصحاب الخبرة ورواد الأعمال يثري جلسات مشورة لمعرفة المزيد عن بيئة ريادة الأعمال، وتعد مبادرة مشورة فرصة لتعريف أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخاصة المحتضنة بالإجراءات سواء الحكومية أو الخاصة وزيادة ثقافتهم في مجال ريادة الأعمال، كما تسعى مدائن من خلال المركز الوطني للأعمال إلى تحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة في تكثيف الجهود المتصلة بتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال تطوير الآليات المعتمدة بهذا الخصوص، وتشجيع الشركات الكبرى على تعزيز ارتباطها بهذه المؤسسات من خلال زيادة طلبها على منتجات وخدمات هذه الشركات، حيث يقوم فريق الخبراء بالمركز بتوفير الدعم اللازم لأصحاب الأفكار والمشاريع الناشئة والمبتكرة التي تمتلك إمكانات النمو، وذلك لتحقيق الأهداف التي وضعتها مدائن لهذا المركز.