3.5 مليون زائر للسلطنة في 2019 بزيادة 8.2%

230 مليون ريال إيرادات الفنادق (3-5 نجوم) العام الماضي –

«عمان»: ارتفع عدد زوار السلطنة العام الماضي ليبلغ 3.5 مليون زائر، بينما بلغ عدد المغادرين من السلطنة 6.6 مليون زائر خلال ذات العام.
وشهد القطاع السياحي في السلطنة خلال السنوات الخمس الماضية تطورات أسهمت في تحقيق مؤشرات إيجابية من حيث زيادة المنشآت الفندقية وانخفاض متوسط أسعار الغرف وارتفاع دخل المنشآت الفندقية مما عزز من جاذبية الاستثمار وزيادة عدد الزوار إلى السلطنة.
وارتفع دخل المنشآت الفندقية في الفترة من 2013م إلى 2018م من 190 مليون ريال عماني، إلى 260 مليون ريال عماني؛ وذلك لزيادة الاستثمارات في المنشآت الفندقية في السلطنة، التي أدت إلى ارتفاع عدد الغرف الفندقية من 13 ألفًا و603 غرف في عام 2013م إلى 25 ألفًا و408 غرف في عام 2019م، ويأتي ارتفاع عدد الغرف الفندقية كنتيجة طبيعية لارتفاع عدد من المنشآت الفندقية من 266 منشأة فندقية في عام 2013م إلى 492 منشأة فندقية في عام 2019م؛ وذلك لزيادة الاستثمارات في المنشآت الفندقية وزيادة الحركة السياحية في محافظات السلطنة، وجاذبية الاستثمار في القطاع السياحي.

كما بلغ إجمالي عدد الزوار القادمين إلى السلطنة في العام الماضي 3.5 مليون زائر، بينما بلغ عدد الزوار المغادرين من السلطنة 6.6 مليون زائر خلال ذات العام .
وتشير الإحصاءات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن إجمالي إيرادات الفنادق من فئة «3 ـ 5″ نجوم خلال عام 2019 بلغ نحو 230 مليون ريال عماني وبلغ إجمالي عدد نزلاء الفنادق ذات «3 ـ 5″ نجوم 1.8 مليون نزيل .
وأشارت الإحصاءات إلى أن إجمالي زوار السفن السياحية حتى نهاية ديسمبر من عام 2018 بلغ 283 ألف زائر يتصدرهم الألمان بأكثر من 111 ألف زائر، ثم البريطانيون بـ 27023 زائراً، يليهم الإيطاليون والإسبان والأمريكيون، كما أن الخليجيين تصدروا الزوار القادمين إلى السلطنة خلال عام 2019م إذ بلغ عددهم أكثر من 1.4 مليون زائر، يليهم الزوار من الهند بأكثر من 437 ألف زائر، ثم الألمان الذين تجاوز عددهم 176 ألف زائر، والبريطانيون بنحو 157 ألف زائر ثم الزوار من اليمن بأكثر من 120 ألف زائر .
تطور القطاع السياحي
من جهة أخرى تشير التوقعات إلى تطور القطاع السياحي في السلطنة في عام 2020م إذ من المحتمل زيادة عدد الغرف في مختلف المنشآت الفندقية لتواكب تنامي أعداد الزوار للسلطنة ونمو الحركة السياحية من خلال 96 منشأة فندقية متوقع افتتاحها عام 2020- 2021م بمختلف التصنيفات المعتمدة في السلطنة للمنشآت السياحية، وأيضًا ارتفاع عدد نزلاء الفنادق بين العامين 2017 و2018 والبالغ نسبته 7.5% (من 3.3 ألف نزيل في عام 2017م إلى 5.6 ألف نزيل في عام 2018م).
ويشير ارتفاع عدد النزلاء العمانيين في عام 2018م مقارنة بعام 2017م والبالغ نسبته 4.7% إلى نجاح جهود الترويج للسياحة الداخلية، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات النزلاء الآخرين الأمر الذي يشير إلى كفاءة الخدمات المقدمة بفنادق السلطنة.
وبلغ إجمالي عدد الموافقات المبدئية لإقامة المنشآت الفندقية حتى نهاية عام 2019م (153) موافقة إذ توفر (7528) غرفة، وبلغ إجمالي عدد المنشآت الفندقية قيد التنفيذ حتى نهاية عام 2019م (139) توفر (7693) غرفة. أما إجمالي المنشآت الفندقية المتوقع افتتاحها خلال عامي 2020-2022م فتبلغ (135) بإجمالي عدد الغرف (7401) غرفة.
وحول إجمالي عدد تراخيص المنشآت الفندقية الصادرة خلال عام 2019م فقد بلغ (94) ترخيصًا بإجمالي (3694) غرفة، فيما بلغ إجمالي عدد تراخيص الشركات السياحية (مكاتب السفر والسياحة والنقل السياحي) حتى نهاية عام 2019م (1723) ترخيصًا.

زوار المواقع السياحية
وبالنسبة لإجمالي عدد زوار موسم صلالة السياحي لعام 2019م فقد بلغ (766772) زائرًا، وبلغ إجمالي عدد زوار محمية السلاحف برأس الجنز لعام 2019م (45914) زائرًا، وبلغ إجمالي عدد زوار الجبل الأخضر حتى يونيو 2019م (84539)، وإجمالي عدد زوار البرك المائية بوادي بني خالد لعام 2019 بلغ (220320) زائرًا، مرتفعًا عن نفس الفترة من عام 2018م إذ بلغ 187107 زوار، بنسبة تغيير نحو 18%. أما إجمالي عدد زوار كهف الهوتة لعام 2019م فبلغ 55320 زائرًا، وبلغ إجمالي عدد زوار بحيرات الأنصب لعام 2019م (2221)، فيما جاء إجمالي عدد زوار محمية القرم الطبيعية لعام 2019م (785) زائرًا، وإجمالي عدد زوار محمية الكائنات الحية والفطرية بالوسطى لعام 2019م بلغ (648) زائرًا، مرتفعًا من 475 زائرًا في 2018م بنسبة تغيير بلغت 36.4%. أما إجمالي عدد زوار محمية جزر الديمانيات الطبيعية لعام 2019م فقد ارتفع إلى (31424) زائرًا من 27690 زائرًا في عام 2018م بنسبة تغيير 13.5%.
القيمة المضافة للقطاع
وارتفعت القيمة المضافة للقطاع السياحي بـ 6.8% لتبلغ 789 مليون ريال عماني بنهاية عام 2018م، مقارنة بنحو 738 مليون ريال عماني في عام 2017م، وارتفعت القيمة المضافة 5% بين 2009-2018م، كما بلغت مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي 2.6 % .
وتلعب المنشآت السياحية دورًا كبيرًا في تنويع المنتج السياحي بالسلطنة إذ تتنوع هذه المنشآت بين الفنادق بمختلف تصنيفاتها والمخيمات السياحية والنزل الخضراء والضيافة والتراثية .
وبلغ عدد المخيمات السياحية الفاخرة 10 مخيمات تضم 278 وحدة فيما بلغ عدد المخيمات السياحية العادية 12 مخيما تضم 325 وحدة، كما بلغ عدد منشآت النزل الخضراء 25 منشأة تضم 154 وحدة وبيوت الضيافة 41 منشأة تضم 161 وحدة والنزل التراثية 4 نزل تضم 47 وحدة.
وتمضي وزارة السياحية في استكمال تنفيذ المراحل المتبقية من مشروعات المجمعات السياحية المتكاملة التي افتتحت في الفترة الماضية، حيث كان الافتتاح جزئيًا ومرحليًا في معظم هذه المشروعات، كما أن هناك تطورًا ملموسًا ونموًا سنويًا يشهده القطاع الفندقي في السلطنة مع تنوع المنشآت والمنتجات ومستويات التصنيف والتوزيع في مختلف محافظات السلطنة .
وتشجع وزارة السياحة أيضًا على تأسيس الشركات الأهلية من خلال منحها الأولوية للاستثمار في مجتمعاتهم المحلية، بما يضمن تعزيز مفهوم الاستدامة وتبنيه كأولوية في خطط ومشروعات الوزارة بالإضافة إلى تنفيذ تجارب سياحية استثنائية مثل تطوير الحارات القديمة، وتنظيم استثمار المحميات الطبيعية سياحيًا، وتطوير القلاع والحصون وسياحتي المغامرات والرياضية.