بمشاركة السلطنة …مدراء الجمارك بشمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط يبحثون بالجامعة العربية سبل مواجهة فيروس كورونا

القاهرةعماننظيمة سعد الدين: شاركت السلطنة فى اعمال الاجتماع ( 51) لمدراء عامي الجمارك لمنطقة شمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط والذى انطلقت أعماله  بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ،و برئاسة رئيس شؤون الجمارك بمملكة البحرين الممثل الاقليمي لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأدنى والاوسط نائب رئيس منظمة الجمارك العمالية الشيخ احمد بن حمد آل خليفة ، وبمشاركة مدراء عامي الجمارك بالدول العربية والامين العام لمنظمة الجمارك العالمية كينيو ميكيوريا ،ومدير ادارة التكامل الاقتصادي فى جامعة الدول العربية دكتور بهجت ابوالنصر.

وتراس وفد السلطنة في الاجتماع العقيد خليفة بن علي السيابي مدير عام الجمارك.

وصرح الشيخ احمد بن حمد ال خليفة نائب رئيس منظمة الجمارك العالمية بان الاجتماع دوري يناقش اهم الموضوعات المطروحة من قبل منظمة التجارة العالمية على مستوى دول العالم ،اهمها التحدي التكنولوجي في المرحلة التي نمر بها مع زيادة الكم الهائل من التبادل التجاري بين الدول الاعضاء في المنظمة حيث تشتمل على كمية هائلة من المعلومات التي تتعامل مع مصلحة الجمارك في كل دولة.

واضاف في تصريحات له على هامش الاجتماع ان التحدي التكنولوجي يتمثل في الذكاء الاصطناعي ودوره في تحديث المعلومات لمساعدة ضباط الجمارك في اتخاذ القرارات المناسبة في اسرع وقت ممكن كما يناقش الاجتماع كيفية التعامل مع المناطق الحرة الموجودة في بعض الدول وما هي الاجراءات التي يجب اتباعها في تلك المناطق الحرة من اجل اعطائها مصداقية وامان اكثر.

ولفت الى ان الاجتماع يناقش ايضا كيفية تعامل الجمارك في كل دولة مع السفن السياحية في ظل تزايد اعداد هذه السفن في منطقة البحر المتوسط والخليج العربي .

وردا على سؤال حول خطة تحرك منظمة الجمارك العالمية للتعامل مع فيروس كورونا قال ان مسؤولي الجمارك في دول العالم في الخطوط الامامية على حدود كل دولة بالتعاون مع ممثلي وزارات الصحة والجوازات وباقي الاجهزة المعنية في كل دولة للتعامل مع حركة المسافرين بين الدول ،خاصة وان هؤلاء المسافرين يأتون من مناطق فيها هذا الوباء ولهذا تم اتخاذ خطة عمل واجراءات احترازية لحماية دولنا من هذا الفيروس ،لافتا الى ان الجهود كبيرة وسيصدر بيان عن الاجتماع يعبر عن رؤية الجمارك يؤكد التزامنا ببذل كل الجهود لمكافحة الفيروس ونأمل ان تمر الازمة بسلام .

واضاف انه تم تبادل الخطط الازمة لمواجهة الفيروس بين الدول الاعضاء في منظمة الجمارك العالمية من خلال القنوات الدبلوماسية لتبادل التجارب ومحاربة الوباء ، حيث تم تشكيل فرق عمل في المنافذ الجمركية لانشاء مناطق فحص للمسافرين خارج مناطق السفر العادية كما توجد مناطق عزل للحالات التي يثبت ايجابيتها .
من جانبه اكد السفير كمال حسن علي الامين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاقتصادية في كلمته خلال الاجتماع ، اهمية هذا الاجتماع في ضوء الاحداث والتطورات السياسية والاقتصادية الجسيمة والاستثنائية التي تمر بها دول المنطقة وتداعياتها على المنظومة الجمركية العربية .

واضاف ان الاجتماع يعد فرصة سانحة للتشاور وبلورة مواقف عربية واقليمية منسقة تجاه هذه القضايا والتطورات والتي من شأنها تجسيد التعاون الجمركي العربي في مواجهة تلك التحديات الاقتصادية الراهنة
ولفت الى ان المنطقة العربية ليست بمعزل عن تلك التطورات خاصة ما يتعلق بمكافحة تلك الجرائم والمخالفات الجمركية ولهذا اعدت الجامعة العربية اتفاقية للتعااون الجمركي بين الدول العربية ووقعت عليها اربع دول عربية حتي الان ، ومن المنتظر توقيع ثلاث دول عربية اخرى حتى تدخل الاتفاقية حيز النفاذ .

واكد ان الاجتماع ناقش تطوير عمل الادارات الجمركية في منطقة شمال افريقيا والشرقين القصى والادنى والعمل على بناء القدرات للعاملين في الجمارك وكذلك بناء اردارات المخاطر من خلال البعد الامني وتبادل المعلومات وبناء الانظمة الالكترونية والربط المعلوماتي بين الجمارك والضرائب.

جريدة عمان

مجانى
عرض