استعراض آفاق التعاون المشترك بالعمل التشريعي والرقابي بين السلطنة والنيبال

رئيسا مجلسا الدولة و الشورى يستقبلا وفدا برلمانيا
مسقط في 1 مارس/ استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه اليوم وفد مجلس النواب النيبالي برئاسة بيمال براساد رئيس لجنة حقوق الانسان بالمجلس، وذلك في إطار زيارة الوفد الرسمية الحالية للسلطنة.
وأبرز معالي الدكتور رئيس المجلس أهمية تطوير العلاقات بين السلطنة وجمهورية النيبال، منوهاً في هذا الصدد بالآفاق المستقبلية الواعدة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في المجالات كافة خاصة في الجوانب الاقتصادية والثقافية، ومؤكدا دور مجلس عمان وبرلمان نيبال الاتحادي في ذلك. وبيَن معاليه أهمية الزيارات المتبادلة في تعزيز التعاون بين المجلسين، وتبادل الخبرات بينهما، مسلطاً الضوء على تطور مسيرة الشورى في السلطنة، ودور مجلس عمان في العمل الوطني من خلال صلاحياته التشريعية والرقابية وفي إطار دولة المؤسسات والقانون.
من جانبه أبدى رئيس وفد مجلس النواب النيبالي حرص بلاده على توطيد العلاقات مع السلطنة، وتدعيم مجالات التعاون بما يخدم مصالحهم المشتركة، متطلعا إلى إنشاء لجنة مشتركة بين برلمان نيبال الاتحادي ومجلس عمان للدفع بهذه العلاقات نحو المزيد من التطوير بما يواكب تطلعات البلدين الصديقين. حضر الاستقبال المكرم الشيخ الدكتور نائب رئيس المجلس وعدد من المكرمين أعضاء المجلس، وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس، وسعادة سفيرة جمهورية النيبال المعتمدة لدى السلطنة.
كما استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى صباح اليوم بمقر المجلس سعادة بيمال باراساد شرواستافا رئيس لجنة الشؤون الدولية والصناعة والعمل ببرلمان جمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية والوفد المرافق له ضمن زيارته الرسمية للسلطنة، والتي زار خلالها مجلس عمان بغرفتيه الدولة والشورى، كما التقى بعدد من المسؤولين بالسلطنة، وخلال اللقاء رحب سعادة رئيس المجلس بسعادة رئيس لجنة الشؤون الدولية والصناعة والعمل والوفد المرافق له، مؤكدًا على أهمية تبادل الزيارات بين المجالس التشريعية والرقابية ومشيرًا إلى العلاقات الثنائية بين السلطنة والنيبال، وسبل تطويرها خاصة في المجالات المتعلقة بالعمل التشريعي والرقابي وغيرها من آفاق التعاون المشترك بين البلدين الصديقين.
كما تم خلال اللقاء التطرق الى مسيرة الشورى بالسلطنة ومراحل تطورها طوال أكثر من ثلاثة عقود، وآلية انتخاب أعضاءه واختصاصات المجلس وصلاحياته التشريعية والرقابية، ونظام العمل في الجلسات الاعتيادية وأدوار مكتب المجلس وأعمال اللجان الدائمة، كما قدم سعادة رئيس المجلس للوفد الزائر نبذة عن الدورة التشريعية لمشاريع القوانين وكيفية اقتراح التعديلات اللازمة عليها، وآلية مناقشة العديد من الموضوعات عبر اللجان الدائمة بالمجلس. وكذلك نبذة عن آلية التنسيق الدائم والمستمر بين مجلسي الدولة والشورى في مناقشة مشاريع القوانين وغيرها من إجراءات ومتطلبات العمل التشريعي بالسلطنة. من جانبه أشاد رئيس لجنة الشؤون الدولية والصناعة والعمل بجمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية بما لمسه من تطور في العمل التشريعي والرقابي بالسلطنة خلال زيارته، مؤكدًا بأن مثل هذه الزيارات تساهم في تبادل الخبرات وتوحيد الرؤى بين المجالس البرلمانية الصديقة وتعزيز التعاون في المجالات التشريعية في مختلف المجالات بين البلدين الصديقين.
كما أشاد الوفد الزائر بما تمت مشاهدته من تطور في مختلف مرافق مبنى مجلس عمان وجمالية وفخامة النمط المعماري العماني العريق. وكان الوفد النيبالي قد قام بزيارة الى مبنى مجلس عمان ومعرض الصور والمقتنيات التذكارية بالمجلس، كما اطلع على القاعة الرئيسية للجلسات الاعتيادية وتم خلال الزيارة تقديم شرح موجز له عن التقنيات الحديثة المتبعة في إدارة الجلسات وكيفية التصويت الإلكتروني على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسات.
حضر اللقاء سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي أمين عام مجلس الشورى، وسعادة سعيد بن حمد السعدي نائب رئيس المجلس، وسعادة يونس بن علي المنذري رئيس لجنة الشباب والموارد البشرية وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مكتب المجلس. فيما حضره من الوفد النيبالي سعادة شارميلا باراجولي دهاكال سفيرة جمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية المعينة لدى السلطنة وعدد من أعضاء البرلمان النيبالي. رئيس مجلس الدولة يستقبل وفد مجلس النواب النيبالي