صمود الهدنة الجزئية في أفغانستان لليوم السابع

عشية توقيع الاتفاق بين طالبان وواشنطن –

كابول – (أ ف ب) – صمدت الهدنة الجزئية بين طالبان من جهة والولايات المتحدة والقوات الأفغانية من جهة ثانية لليوم السابع على التوالي، ولم تسجل سوى هجمات صغيرة عشية توقيع اتفاق يقضي بانسحاب القوات الأمريكية من البلاد.
ويقضي الاتفاق بانسحاب القوات الأمريكية عقب أكثر من 18 عاما على وجودها في البلاد، على أن تقدم طالبان عدة التزامات أمنية وتتعهد بالتفاوض مع الحكومة في كابول.
ومن اللافت غياب المسؤولين الأفغان من احتفالية توقيع الاتفاق في العاصمة القطرية الدوحة، لكن هذه الاخيرة شهدت وصول وفد حكومي أفغاني من أجل عقد «اتصالات أولية» مع المتمردين.
وفي حين لا ترتقي الهدنة الحالية إلى وقف كامل لإطلاق النار، انخفض عدد هجمات طالبان بشكل كبير، اذ لم يكسر الهدوء سوى هجمات معزولة في مناطق ريفية.
لكن كإشارة على التوترات الكامنة، قال وزير الداخلية الأفغاني إن شرطيا وثلاثة أشخاص أصيبوا الجمعة في ثلاث هجمات.
قبل يوم، أعلن تنظيم داعش تبنيه تفجيرا في كابول خلّف قتيلا وعشرة جرحى.
وعقّد وجود هذا التنظيم المفاوضات بين واشنطن وطالبان. وبينما تطالب حركة طالبان بانسحاب جميع القوات الأمريكية من البلاد، يصرّ البنتاغون على بقاء آلاف منها لمكافحة تنظيم داعش وجماعات مسلحة أخرى.