«عمان» ترصد أصداء الخطاب السامي وتطلعات المرحلة المقبلة

أكدوا المضي قدما خلف قيادة جلالته وترجمة الخطاب على أرض الواقع –
كــــــــتب : خالد بن راشد العدوي –

نقلت «عمان» ردود فعل رأي الشارع العماني للخطاب السامي الذي تفضل به جلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – الأحد الماضي، والذي تفاعل معه المجتمع العماني بكل أطيافه وفئاته مؤكدين المضي قدما خلف سلطان عمان، والسعي بيد واحدة نحو الرقي والنماء بنهضة عمان إلى مراتب أعلى مواكبة للتغيرات الدولية التي تفرضها التطورات الجديدة في كافة المجالات.
وقد ركزت «عمان» خلال رصد مجموعة من الآراء لعدد من المسؤولين والولاة والخبراء والمتخصصين وعموم المواطنين على المحاور التي ركز عليها جلالة السلطان المعظم، وكيف يمكن ترجمة تلك الكلمات إلى حيز التنفيذ.
حيث وجه جلالته – أعزه الله – كافة أبناء الوطن، دون استثناء، إلى صون مكتسبات النهضة المباركة، والمشاركة الفاعلة في إكمال المسيرة الظافرة، واعتبر الشباب ثروة الأمم وموردها الذي لا ينضب، وسواعدها التي تبني، وركز على تطوير قطاع التعليم بمختلف أنواعه ومستوياته وتوفير البيئة الداعمة والمحفزة للبحث العلمي والابتكار،
وتطرق إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة، وتحديث منظومة التشريعات والقوانين وآليات وبرامج العمل، وتبسيط الإجراءات وحوكمة الأداء والنزاهة والمساءلة والمحاسبة؛ وأكد جلالته – حفظه الله –
أهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وقطاع ريادة الأعمال،لا سيما المشاريع التي تقوم على الابتكار والذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة، وتدريب الشباب وتمكينهم، وتطوير إطار وطني شامل للتشغيل، ومراجعة نظم التوظيف في القطاع الحكومي وتطويره، والانتقال بعمان إلى مستوى طموحات الشعب وآماله في شتى المجالات، والذي سيكون عنوان المرحلة القادمة.