جناح محافظة مسندم حافل بالمعروضات.. ومقصد للزوار

استعرض تجارب عمانية في فن التصوير –

كتب – أحمد خليفة الشحي –

يتوافد الزائرون في معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الخامسة والعشرين وحظي جناح محافظة مسندم (ضيف شرف معرض مسقط الدولي للكتاب 2020) بتوافد الجمهور من جميع محافظات السلطنة ومن أبناء المحافظة وكذلك الجاليات من جميع الجنسيات.
حيث قدم ضمن البرنامج الثقافي المعد من قبل المحافظة جلسة حوارية بعنوان (تجارب عمانية في فن التصوير) برعاية سعادة الشيخ صالح بن ذياب الربيعي والي البريمي وبحضور سعادة الشيخ الدكتور سعيد الحارثي والي خصب نائب رئيس اللجنة (لجنة ضيف شرف محافظة مسندم) في معرض مسقط الدولي للكتاب وبحضور جمع من هواة التصوير أدار الجلسة الحوارية يوسف بن أحمد سعيد الشحي وبحضور عدد من مصوري المحافظة وضيوف من جمعية التصوير الضوئي تضمن الحوار مفهوم التصوير الفوتوغرافي وتاريخه وأنواع التصوير وأعقب ذلك تشارك المتحاورين في مجموعة من المواضيع وتبادل المعلومات وذلك حول تاريخ بداية التصوير لديهم وأول صورة تم التقاطها وأهم الأسباب وراء تشجيعهم لمواصلة التصوير والاحتراف فيه إلى جانب أهم الصعوبات والمعوقات التي واجهتم وكيفية استطاعتهم للتوفيق ما بين الهواية والمتطلبات الوظيفية والاجتماعية كما تشارك المحاورون في معلومات حول أكثر الصور التي يعتزون بها ومواقع التقاطها وغيرها من المواضيع التي مضمونها التصوير.
سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام في لقاء معه عند زيارته لجناح مسندم قال معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الخامسة والعشرين يحفل بالكثير من الجديد الذي يطرح في هذه الدورة ومن ضمن ذلك ما شاهدناه في حفل الافتتاح والتدشين (موسوعة عمان عبر الزمان) هذه الموسوعة التي تحكي التاريخ العماني وهي إضافة إلى كتاب عمان في التاريخ وما سبق ذلك من كتب في هذا المجال مضيفا سعادته بأن هذه الدورة شهدت الكثير من التطورات من حيث صعيد المشاركات إذ هناك ما يزيد عن (900) دار مشاركة في هذه الدورة وهناك (23) دولة مشاركة وهناك دور بالتوكيل مشاركة في هذه الدورة هناك قاعات جديدة تمت إضافتها للأنشطة الثقافية المصاحبة للدورة وهي أنشطة على قدر كبير من الأهمية بالإضافة إلى أنه تم تخصيص قاعات خاصة للطفل. وأضاف سعادته ما يميز هذه الدورة وجود محافظة مسندم كضيف شرف لمعرض مسقط الدولي للكتاب، وجناح مسندم أعاد لي شخصيا إلى ذكريات جميلة عن هذه المحافظة، وهو جناح حافل، القائمون على هذا المعرض هم على درجة كبيرة من الحرفية في إدارة هذا الجناح وكذلك محتويات هذا الجناح من معروضات ومن صور ووثائق ومن مصنوعات حرفية تمثل رمزا من رموز محافظة مسندم فهذا الجناح ثري وأنا أعتبره إثراء للدورة الخامسة والعشرين من معرض مسقط الدولي للكتاب.
وقال أحمد بن سالم الكندي إعلامي ومذيع في تلفزيون سلطنة عمان بأن معرض مسقط الدولي للكتاب أكمل (25) الآن في دوراته ووصل إلى هذه المرحلة وأتمنى من القائمين على هذا المعرض بأن يحافظوا على هذا المستوى والتاريخ الذي قدمه خلال الفترة الماضية وأصبح من المعارض التي يلتفت لها الزوار ويقصدها الزوار ليس من داخل عمان – وحتى من الخارج بدليل أن هذا المعرض صنف كأحد أبرز المعارض الدولية في المنطقة وحتى من ناحية المبيعات لاقتناء الكتب بمستوى كان عال جدا على مستوى الدول العربية أتمنى بأن هذا النمو يتواصل وأن يكون عندنا مستوى أكبر من النشر من الشباب العمانيين في المرحلة القادمة وبالنسبة لجناح محافظة مسندم ضيف شرف معرض مسقط الدولي للكتاب أضاف الكندي بأنه جناح ملفت جدا ويقدم كم مناسب بما يليق بهذه المحافظة حقيقة لفت نظري الفنون البصرية الموجود في جناح مسندم هناك لوحات فنون تشكيلية جدا رائعة تجذب الزوار وكذلك مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي تقدم محافظة مسندم بكل ولاياتها وقراها للزائر لهذا المعرض وأتوقع بأنها ستكون جاذبة لمن يزور معرض مسقط الدولي للكتاب ليزور جناح محافظة مسندم وأتمنى لكم التوفيق.