«تعليمية» الداخلية تناقش آلية إدارة الأزمات في الحرم المدرسي

نزوى – أحمد الكندي –

نظم قسم الأمن بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية برنامجا تدريبيا حول إدارة الأزمات وذلك في قاعة المعهد العالي للقضاء بحضور الدكتور أفلح بن أحمد الكندي مدير عام المديرية وأعضاء لجنة إدارة الأزمات بالمحافظة حيث استهدف البرنامج إدارات المدارس لتدريبهم وتوعيتهم بأهمية التعامل مع بعض من هذه الأزمات التي قد تحدث في الحرم المدرسي والإجراءات الكفيلة للتعامل معها.
واستهل البرنامج بكلمة ألقاها علي بن سعود البوسعيدي رئيس قسم الأمن بتعليمية الداخلية وأشار فيها إلى أن الأزمات أصبحت جزء من نسيج حياتنا وقد ازدادت حدتها في العصر الحالي الذي طغى عليه حدوث أزمات وكوارث من صنع الإنسان أو بفعل عوامل البيئة وتحدث تلك الأزمة حالة من الصدمة وما يترتب عليها من خسائر فادحة كما تتسم الأحداث أثناء الأزمات بالسرعة الشديدة ومن أجل أن تقدم إدارة الأزمات خدماتها على مدار العام وفي جميع الظروف فقد أصدرت الوزارة الدليل الإرشادي لإدارة الأزمات بالمدارس والذي يتضمن التخطيط لتنفيذ جلسات نقاشية وبرامج تدريبية لإدارات المدارس لتعريفهم بالدليل ومحتوياته الإرشادية وتدريبهم عمليا على العديد من جوانب الأمن والسلامة. وقدم الرائد يعقوب بن سليمان الفهدي والرائد جيفر بن محمد المعولي من إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة محافظة الداخلية ورقة عمل استعرضا خلالها إجراءات التعامل مع الحوادث الجرمية والأمنية والمتمثلة في سرقة المعدات والأجهزة من المبنى المدرسي والكيفية المثلى في التعامل معها، ومناقشة الطريقة التي يجب اتباعها في حالة دخول أحد المختلين عقليا أو الأشخاص الذين هم تحت تأثير المخدرات أو المسكرات أو حامين السلاح أو في حالة فقدان طالب من طلاب المدرسة وحوادث الاعتداء الجسدي البليغ والإبلاغ عن وجود مادة متفجرة وأعمال الشغب والتخريب وحجز الرهائن داخل المبنى المدرسي وتم فتح المجال للمناقشة والحوار حول المحاور التي تطرقت إليها الورقة.
بعد كذلك قدم الوكيل برغش بن سيف العطابي من إدارة الدفاع المدني والإسعاف بمحافظة الداخلية الورقة الثانية من البرنامج التدريبي التي ركزت على بعض من جوانب الأمن والسلامة والتي تلخصت في حوادث نشوب الحرائق والصعق الكهربائي وتسرب الغاز وحالات الاختناق والانهيار الجزئي لمبنى المدرسة ومختلف الحوادث المرورية وخاصة حوادث الدهس وتم خلالها أيضا إيضاح الطرق والإجراءات المناسبة للتعامل مع هذه الأزمات في المدارس وذلك بتدريب وتأهيل لجان إدارة الأزمات في المدارس للكيفية المثلى في التعامل والإنقاذ وبإشراك الطلاب والمعلمين.