روسيا تنفي تدخلها لترجيح كفة ترامب في الانتخابات المقبلة

موسكو – (د ب أ) : رفض الكرملين أمس ما ورد في تقرير زعم أن روسيا تحاول التدخل في العملية الانتخابية بالولايات المتحدة لترجيح كفة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات المقبلة المقررة في وقت لاحق العام الجاري. ونقلت وكالة أنباء «تاس» الروسية عن المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القول إن هذه المزاعم تنم عن جنون الشك.
وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن التقرير يعد بمثابة حلقة «أخرى في سلسلة التقارير التي تنم عن جنون الشك. ويؤسفنا أن نقول إن عددها سيتزايد مع اقتراب الانتخابات. بالتأكيد، هذه (التقارير) عارية تماما من الصحة». وخلصت الاستخبارات الأمريكية بالفعل إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الولايات المتحدة عام 2016 لدعم ترامب، مما أدى إلى إجراء تحقيق قاده المحقق الخاص روبرت مولر.
وانتقد ترامب التحقيق ووصفه بأنه «ملاحقة الخصوم السياسيين».وذكرت وسائل إعلام أمريكية أمس الأول أن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية أطلعوا نوابا بالبرلمان على محاولات روسية لدعم خطط إعادة انتخاب ترامب عام 2020. ونقلت تقارير إعلامية أمريكية عن مصادر، لم تكشف عن هويتها، أن ترامب أعرب عن غضبه إزاء مشاركة الديمقراطيين في الإحاطة الموجزة، مدعيا أن منافسيه سيستغلون المعلومات الاستخباراتية للهجوم عليه.
واتخذ الرئيس موقفا لينا تجاه روسيا مقارنة بأسلافه، لكنه فرض عقوبات على موسكو بسبب تحركاتها في أوكرانيا وطرد عددا من المسؤولين الروس في عام 2018.