بمشاركة السلطنة.. مؤتمر ميونيخ الأمني يناقش السلم العالمي

رؤية عمانية تؤكد الحرص على السلام في المنطقة –
ميونيخ – وكالات: انطلقت أمس أعمال مؤتمر «ميونيخ للأمن» في دورته الـ «56»، في مدينة «ميونيخ» الألمانية، بمشاركة عدد من زعماء الدول ورؤساء الحكومات، لبحث التهديدات المحدقة بالسلم العالمي، كما سيتم مناقشة تغير موازين القوة في العالم. ويشارك معالي يوسف بن علوي بن عبدالله في المؤتمر، حيث تأتي مشاركة السلطنة حرصاً منها على تحقيق الأمن والسلام في المنطقة والمساهمة في مناقشة الأزمات الحالية والتحديات الأمنية المستقبلية في العالم.
وتستضيف مدينة ميونيخ المؤتمر على مدار ثلاثة أيام حتى السادس عشر من فبراير الجاري. وقال رئيس مؤتمر ميونيخ الأمني وولفجانج إيشينجر إنه «قلق للغاية» بشأن «الفشل الذي لا يغتفر» للمجتمع الدولي في سوريا التي مزقتها الحرب، كما أعرب عن أسفه لأن خطة السلام الليبية التي تم التوصل إليها مؤخرًا في برلين قد فشلت هي الأخرى.
وقال «لدينا المزيد من الأزمات، أزمات أكثر خطورة وأحداث مروعة أكثر مما يمكن للمرء أن يتخيلها»، وهذا سيعني الكثير من العمل للمشاركين في القمة، حيث ستتواصل الاجتماعات حتى يوم غد الأحد .
كما يمكن أن تتأجج التوترات في الناتو خلال هذا الحدث، حيث يدفع ماكرون أوروبا لتصبح أكثر استقلالية عن الولايات المتحدة «حليفتها القوية»، بما في ذلك عبر التعاون في مجال الردع النووي.