المرأة بالسنينة اشتهرت بإنجاز الحرف التقليدية والحفاظ على الموروث

تقوم بصناعة النسيج والخشبيات وعدد من الأشكال الفنية –

السنينة – ثويني اليحيائي –
تعد الصناعات الحرفية بالمركز التنموي النسوي بالسنينة من الحرفة التقليدية التي تمارسها المرأة العمانية ومن اهم الصناعات السعفيات والخوصيات التي تستخلص من جريد النخيل، وهناك عدد من النساء المتدربات على المنتجات السعفية والإنتاج المتطور على بعض الأشكال المختلفة التي تتقنها المرأة في ولاية السنينة.
وحقق البرنامج الذي أقامته الهيئة العامة لصناعات الحرفية بالمركز سابقا الكثير من الفوائد وهو ما يؤدي إلى المساهمة في توعية المجتمع بأهمية الحفاظ على الموروثات العمانية كونها تعطي مردودا إيجابيا في تسويقها محليا في السلطنة وخارجيا في الدول المجاورة كون هذه المنتجات تزدان بزخرفتها وألوانها المتميزة ورونق جمالها حيث تجذب السائح والزائر عند زيارته للمركز التنموي النسوي بالولاية.
وتمارس المرأة العديد من الحرف التقليدية كصناعة النسيج الصوفية والخشبيات وعدد من التدوير المتطور الأشكال، وهذا البرنامج المتطور في الإنتاج السعفي أعطى الكثير من الاهتمام والفاعلية لدى المتدربات سابقا، كما أن الهيئة العامة للصناعات الحرفية تقوم بدور كبير وفاعل في إنجاح هذه الصناعات الحرفية لدى أفراد المجتمع، ويعد مركز السنينة التنموي رافدا لأبناء الولاية ويحقق لهم الرغبة في ممارسة المهن التقليدية بجميع أنواعها، كما أن المهن الحرفية المختلفة ما زالت مستمرة وذات إقبال من مختلف الفئات المهتمة بتطوير القدرات.

جريدة عمان

مجانى
عرض