بروتين فيروس الحمى القلاعية يعالج السرطان

لندن، العمانية: كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من معهد بارتس البريطاني للسرطان أن مرض الحمى القلاعية يمكن أن يحمل مفتاح علاج أكثر أنواع السرطان فتكا في العالم.
ووجد العلماء أن الفيروس يحتوي على بروتين يقتل خلايا ورم البنكرياس ما يمكن أن يؤدي إلى علاجات جديدة لشكل من أشكال المرض ذي أسوأ معدلات في البقاء على قيد الحياة. وحددت الدراسة وجود جزء من البروتين في الفيروس الذي يستهدف (في 6) وهو جزء موجود على سطح خلايا سرطان البنكرياس.
وفي التجارب التي أجريت على الفئران استُخدم البروتين لنقل عقار قوي يسمى تيسيراين إلى الأورام التي دُمّرت بالكامل. وقال كبير معدي الدراسة، البروفيسور جون مارشال يُستخدم فيروس الحمى القلاعية (في 6) كمسار لإصابة الماشية حيث إن الفيروس يرتبط بهذا البروتين على لسان الأبقار ومن خلال اختبار أجزاء من البروتين الموجود في الفيروس الذي يرتبط بـ(في 6) قمنا بتطوير طريقة لإيصال عقار خاص بسرطان البنكرياس وأظهر بحثنا السابق أن 84 بالمائة من مرضى سرطان البنكرياس لديهم مستويات عالية من(في 6) في أورامهم. وكشفت النتائج أن الفئران التي لديها أورام (في 6) كانت في حاجة إلى كمية صغيرة فقط من العلاج 3 مرات في الأسبوع وهذا يوقف الأورام عن النمو تماما وعند زيادة الجرعة مع إعطائها مرتين فقط في الأسبوع اختفت كل الأورام. وقال البروفيسور مارشال: «هذه النتائج المثيرة للغاية والتي تأتي نتيجة لسنوات عديدة من الاختبارات، تقدم طريقة جديدة تماما لعلاج سرطان البنكرياس ومن مزايا استهداف (في 6) أنه خاص بالسرطان لأن معظم الأنسجة البشرية الطبيعية لا تحتوي إلا على القليل من هذا البروتين لذا نحن نأمل أنه في حال استطعنا تطوير الاكتشاف إلى علاج فعال لسرطان البنكرياس فإن ذلك سيكون له آثار جانبية محدودة». يذكر أنه غالبا ما يُشخّص سرطان البنكرياس في وقت متأخر لأن الأعراض المبكرة قد تكون غير محددة في مراحله الأولى وغالبا ما يعتقد أنها ترتبط بحالات أخرى أقل فتكا.

جريدة عمان

مجانى
عرض