الفيفا يحاصر صحم وصحار والشباب بالغرامات المالية

أخطر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الاتحاد العماني للكرة بالحكم الذي صدر عن غرفة فض المنازعات التابعة له والذي يقضي بتنفيذ ثلاثة أندية محلية بدفع غرامات متفاوتة وذلك بناء على قضايا رفعها لاعبون سبق لهم أن ارتدوا شعاراتها في الدوري العماني ولم يحصلوا على حقوقهم كاملة مما جعلهم يتقدمون بشكاوى للفيفا ويطالبون برد حقوقهم.
وحمل قرار لجنة فض المنازعات إلزام نادي الشباب بدفع 15 ألفا و400 ريال عماني في القضية التي رفعها ضد النادي اللاعب السوري ياسر شاهين وشمل الحكم الصادر نادي صحم وألزم بدفع مبلغ 13 ألفا و400 ريال عماني للاعب الأردني مالك الياسر وضمت القائمة نادي صحار الذي سيكون عليه دفع مبلغ 19 ألفا و250 ريالا للاعب السوري عبدالناصر حسن.
وحدد قرار لجنة فض المنازعات مواقيت محددة لدفع المبالغ المنصوص في قرارها وإلا ستعرض الأندية الثلاثة نفسها لغرامات وعقوبات أشد وهو ما يضع المسؤولين في مجالس إدارات أندية صحم والشباب وصحار أمام تحديات توفير هذه المبالغ أو الوصول لتسوية مع اللاعبين قبل حلول والموعد وتسلم الفيفا ردا عن طريق اتحاد الكرة العماني يفيد بأن أندية صحار وصحم والشباب حصلوا على خلو طرف من اللاعبين.
وليس هذه المرة الأولى التي تصدر أحكام من جانب غرفة فض المنازعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم بحق الأندية العمانية ويأتي ذلك في ظل غياب التسويات النهائية للأندية مع المحترفين الذين تتعاقد معهم ويكون هناك خلل في العقد يمنح اللاعب فرصة التقدم بشكوى حتى وإن لم يكمل فترة عقده مع النادي.