سفير فنزويلا بلبنان يؤكد رفض بلاده لصفقة القرن

بيروت – وفا- أكد سفير الجمهورية البوليفارية الفنزويلية لدى لبنان خيسوس غونزاليس، رفض بلاده حكومة وشعباً لصفقة القرن، مشدداً على أن فنزويلا كانت ولا تزال تدافع عن الحقوق الفلسطينية وفقاً للقرارات الدولية التي تؤكد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحقه في تقرير المصير.
جاء ذلك لدى استقبال سفير دولة فلسطين لدى لبنان اشرف دبور، امس ، السفير غونزاليس، وذلك في مقر السفارة بالعاصمة بيروت.
واطلع دبور غونزاليس، حسب بيان للسفارة، على آخر مستجدات القضية الفلسطينية، وممارسات حكومة الاحتلال ببناء المستوطنات وضم الاراضي الفلسطينية وهدم المنازل وفرض سياسة أمر واقع على الاراضي الفلسطينية تخالف الشرعية الدولية.
وأكد الموقف الفلسطيني الجامع والثابت بقيادة الرئيس محمود عباس على رفض كل ما يحاك ضد قضيتنا ومشروعنا الوطني.
إلى ذلك، استقبل السفير دبور، وفداً حقوقياً تضامناً مع القضية الفلسطينية ضد صفقة القرن، برئاسة المحامي ميشال فلاح بحضور أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات، وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب غسان ايوب.
وأشاد الوفد، وفق بيان السفارة، بموقف القيادة الفلسطينية خاصة موقف الرئيس محمود عباس بثباته وصلابته في مواجهة صفقة القرن، وأكد قدسية القضية الفلسطينية وأنها لا تزال محور القضايا العربية وقلبها وطالما ان فلسطين ليست بخير فالأمة العربية ليست بخير. ووضع الوفد كل إمكانياته وجهوده الحقوقية محلياً ودولياً في أي مراجع قضائية ودولية، تحت تصرف فلسطين.
وأطلع دبور الوفد على آخر مستجدات القضية الفلسطينية، وممارسات حكومة الاحتلال ببناء المستوطنات وضم الاراضي الفلسطينية وهدم المنازل وفرض سياسة الأمر الواقع على الاراضي الفلسطينية التي تخالف الشرعية الدولية.
وتم استعراض الأوضاع المعيشية لأبناء الشعب الفلسطيني في المخيمات والذين يعانون ظروفا معيشية صعبة في ظل الازمة اللبنانية.