مواصلة العمل في إنجاز سد « وادي دوفيا » بتبرعات الأهالي

من روافد وادي غول الذي يعتمد عليه في زيادة المنسوب المائي –
شــق طـريـق جـبـلي لإيـصال المعـدات والمواد اللازمة لبـنـائـه –

الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –
يواصل أهالي ولاية الحمراء تنفيذ مشروع سد وادي دوفيا للتغذية الجوفية وذلك بالجهود المجتمعية بتكلفة أكثر من 150 ألف ريال عماني؛ حيث رأى المواطنون أن تكون بداية جهودهم في إنشاء سدود للتغذية الجوفية في هذا الوادي نظرا لكونه أحد روافد وادي غول الذي يعتمد عليه في زيادة المنسوب المائي الجوفي للفلج الرئيسي بالولاية والآبار التي يعتمد عليها المزارعون في ري مزروعاتهم ويظهر تأثير بعد هطول الأمطار وجريانه في زيادة منسوب الفلج في وقت قصير إلى جانب التكوين الطبيعي للمنحدر الجبلي على ضفتي الوادي والذي يسهل على المواطنين
تنفيذ مشروع هذا السد بالجهود الذاتية وتعاون عدد من القطاعات المحلية تحت إشراف متخصصين في إنشاء سدود التغذية بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وقد ارتأى أهالي ولاية الحمراء أن يتم استغلال المياه المتدفقة عبر هذا الوادي بإقامة سد لحجب كمية من المياه واستغلالها في مساعدة الفلج وزيادة منسوبه المائي لفترة أطول حيث كان تأثيره في الزيادة لفترة قصيرة جدا، وتشهد الولاية شحا في المياه في حال انقطاع هطول الأمطار لفترات طويلة مما يؤدي إلى انخفاض المنسوب المائي في الآبار وضآلة جريان مياه الفلج الذي يستمد قوته من نزول الأودية ما يتسبب في الكثير من الأضرار كتقليص مساحة الرقعة الزراعية خاصة الموسمية منها كالخضروات والأعلاف الحيوانية التي تشتهر بزراعتها الولاية ويقل معها عدد المواشي وكانت إقامة هذا السد من بين الحلول المقترحة لما تعانيه الولاية في كل موسم يتباعد فيه هطول الأمطار، فجاءت فكرة المبادرة بإقامة مشاريع مائية بالجهود الذاتية تحت إشراف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه فكانت أولى هذه المبادرات إنشاء سد وادي دوفيا حيث تم تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ هذا المشروع والذي أنجز الجزء الأكبر منه من خلال ما قامت به الشركة المنفذة من شق طريق جبلي لإيصال المعدات والمواد اللازمة لبنائه وتقديرا لما بذله المواطنون من التكاتف والتلاحم في إنشاء هذا السد، فقد ساندت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه هذه الجهود بطرح مناقصة لإنشاء عدد من سدود التغذية الجوفية والتخزين السطحي لأودية رئيسية ذات تدفق غزير لمياهها أثناء جريانها.