لجنة «البرنامج الاستراتيجي لبحوث التراث الثقافي» تعتمد مشروع التراث الطبي العماني

ناقشت مشروعي «التراث اللغوي» و«الحكايات والأساطير» –
اعتمدت اللجنة التوجيهية للبرنامج الاستراتيجي لبحوث التراث الثقافي العماني أمس مقترح مشروع «التراث الطبي العماني» الذي يختص بالبحث والدراسة بشأن الأطباء العمانيين الذين أسهموا في تطور علوم الطب في مختلف العصور التاريخية. وكانت اللجنة قد عقدت أمس اجتماعها الأول لهذا العام برئاسة معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ورئيس اللجنة التوجيهية للبرنامج. وتكمن أهمية المشروع في تسليط الضوء على الأطباء العمانيين الذين أسهموا في المنجزات الحضارية التاريخية على مر الأزمان وإبراز مآثرهم الطبية، للتأكيد على الدور الريادي للعلماء العمانيين في مجال الطب وعلومه، واستقصاء مدى التأثير الحضاري العماني على الحضارات الأخرى في نقل العلوم الطبية وتطورها في مختلف العصور التاريخية، وكذلك جمع مخطوطاتهم في مجال الطب وعلومه وفهرستها.وناقشت اللجنة خلال اجتماعها المقترحات المقدمة من قبل الفرق البحثية في المشروعات التي اعتمدتها اللجنة في اجتماعاتها السابقة وهي مشروع التراث اللغوي، ومشروع الحكايات والأساطير المرتبطة بالأمكنة ومشروع الشخصيات العمانية المشتغلة في التجارة والصناعة؛ حيث تمت مناقشة تقارير اللجان العلمية وإجراءات التفاوض والاعتماد، وآليات الدعم.
واستعرض الاجتماع آليات تنفيذ مبادرة «ابدع واستثمر» التي يتبناها البرنامج وتهدف إلى تطوير المهارات الابتكارية لدى الشباب العماني في مجالات التراث الثقافي.