قرارات جديدة بشأن الاعتراف بعدد من مؤسسات التعليم العالي غير العمانية

الحرص على ضمان مخرجات التعليم ومنع الوقوع في فخ الجامعات الوهمية –
رفض معادلة مؤهلات صادرة من مؤسسات تعليمية بالولايات المتحدة الأمريكية كونها لا قيمة علمية لها –

أصدرت لجنة «الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية الصادرة منها» بوزارة التعليم العالي مؤخرا عددا من القرارات المهمة منها قرار يتعلق بأنظمة الدراسة في مؤسسات التعليم العالي الماليزية، وقرار مهم آخر يتعلق بإعادة الاعتراف بمؤسسة تعليم عال بجمهورية مصر العربية وأيضا وقف دراسة القانون مؤقتا في الجامعات المغربية؛ حرصا على ضمان جودة مخرجات التعليم العالي العمانية من خارج السلطنة، وعلى ضخ المؤهلات الدراسية المجودة لسوق العمل وفق أسس ومعايير واضحة ومقننة، ولحماية الطلاب من الوقوع في فخ الجامعات الوهمية أو الالتحاق بمؤسسة تعليمية بنظام غير معترف به من قبل الوزارة كالانتساب أو التعلم عن بعد، بالإضافة إلى حالات تزوير الشهادات وما يترتب عليها من تبعات قانونية.

أنظمة الدراسة بماليزيا

وأصدرت اللجنة قرارا يتعلق بأنظمة الدراسة في ماليزيا، حيث وافقت على السماح للطالب العماني بالالتحاق بالبرامج الحاصلة على الاعتماد الكلي (Full Accreditation) وعدم السماح له بالالتحاق بالبرامج الحاصلة على الاعتماد المبدئي (Provisional Accreditation) حتى تحصل على الاعتماد الكلي حيث أن الاعتماد المبدئي يمكن أن يسحب من الجامعة في حالة تبين عدم تطبيقها لجميع معايير الجودة .
وبالنسبة للطلبة الدارسين بنظام
(Structure B – Course work & Research) يشترط انتظام الطالب الكلي بمقر الجامعة، وحصوله على التفرغ الكلي من جهة العمل أثناء دراسة المقررات، أما في مرحلة إعداد الرسالة فيكتفى بحصول الطالب على التفرغ الجزئي ، وبالنسبة للطلبة الدارسين بنظام (Structure C Course Work) فيشترط انتظام الطالب الكلي بمقر الجامعة، وحصوله على التفرغ الكلي من جهة العمل وبالنسبة للطلبة الذين يرغبون بدراسة التخصصات العلمية بنظام البحث لمرحلة الدكتوراه فقط ودون التفرغ من العمل؛ يشترط قيامهم بالتنسيق مع الجامعة في ماليزيا بضرورة تعيين مشرف أكاديمي مساعد معتمد من قبلها؛ ليقوم بالإشراف على الطالب بالسلطنة؛ حتى يتسنى للجنة دراسة طلبات مواصلة الدراسة لدرجة الدكتوراه في التخصصات العلمية بنظام البحث فقط ودون التفرغ من العمل .

الاعتراف بمؤسسات تعليمية

وقامت اللجنة بإعادة الاعتراف بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمصر للمرحلة الجامعية الأولى (البكالوريوس) فقط – وإدراجها ضمن قائمة مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها وبالأنظمة المعتمدة من قبل الوزارة، وإقرار الالتحاق بالكليات الآتية فقط وهي كلية النقل البحري والتكنولوجيا، وكلية النقل الدولي واللوجستيات، وكلية الهندسة والتكنولوجيا، وكلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، وكلية تكنولوجيا المصايد والاستزراع المائي. على أن تتم الدراسة بالبرامج الحاصلة على معادلة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية وأن تكون الدراسة وفق الانتظام الكلي بالمقر الرئيسي للأكاديمية في أبي قير بالإسكندرية فقط.
وقررت اللجنة الاعتراف بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا وإدراجها ضمن قائمة مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها واعترفت اللجنة بـ Kyungpook National University في كوريا الجنوبية وأدرجتها ضمن قائمة مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها وبالأنظمة المعتمدة من قبل الوزارة.

رفض اعتراف وتوقيف

من جهة أخرى قررت اللجنة التريث في الاعتراف بمعهد الدوحة للدراسات العليا بدولة قطر؛ كونه حديث النشأة ولحين حصوله على الاعتمادات الدولية، ورفضت الاعتراف بـ John Cabot University في إيطاليا حيث إنها مؤسسة تعليم عال أمريكية، وليس لها أي مقر في الولايات المتحدة الأمريكية. من جانب آخر رفضت اللجنة الموافقة على طلب بمواصلة دراسة دكتوراه الفلسفة في مجال الإنشاءات في Herriot Watt University بالمملكة المتحدة؛ وذلك لعدم حصول صاحب العلاقة على موافقة الوزارة قبل الالتحاق بالجامعة المذكورة .

عدم معادلة مؤهلات دراسية

وفيما يخص المؤهلات الدراسية رفضت اللجنة معادلة بعضها وأوضحت أسباب ذلك الرفض.
فقررت عدم معادلة شـــــهادة الماجستير في العلوم تخصص الصيدلة السريرية، الصادرة من جامعة العين للعلوم والتكنولوجـــــــــيا بدولة الإمارات العربية عام 2019م؛ لعدم حصـــــــول صاحب العلاقة على موافقة كتابية قبل الالتحاق بالدراسة بالمؤسسة المذكــــــــورة، وهو ما يخــــــــــالف البند (أ) مــــن المادة الثامنة من لائحة الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية التي تمنحها..
كما أن صاحب العلاقة غير حاصل على تفرغ كلي للدراسة والتي تتطلب سنة من التدريب الاكلينيكي، حيث إن فترة التدريب التي تلقاها كانت ستة أسابيع فقط وتمت في جهات غير مختصة.
وقررت اللجنة عدم معادلة شهادة الماجستير تخصص إدارة الاعمال الصادرة من University of Wolverhampton بالمملكة المتحدة عام 2018م؛ وذلك لعدم حصول صاحب العلاقة على موافقة كتابية من الوزارة قبل الالتحاق بالدراسة بالمؤسسة التعليمية المذكورة ، كما رفضت اللجنة معادلة مؤهلات صادرة من Canterbury University بالمملكة المتحدة؛ كونها مؤهلات لا قيمة علمية لها، صدرت من مؤسسة غير معترف بها بالمملكة المتحدة، وليس لها أي مقر إلا على الشبكة العنكبوتية، لذا قامت اللجنة بإدراجها ضمن قائمة المؤسسات الوهمية.

مؤسسات تعليمية وهمية

ورفضت اللجنة معادلة مؤهلات صادرة من مجموعة من مؤسسات التعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية؛ كونها مؤهلات لا قيمة علمية لها، صدرت من مؤسسات غير معترف بها بالولايات المتحدة الأمريكية، وليس لها أي مقر إلا على الشبكة العنكبوتية، لذا قامت اللجنة بإدراجها ضمن قائمة المؤسسات الوهمية وعددها 12 جامعة وجهة أكاديمية.