أطروحة دكتوراة توصي بضرورة تحديث الأنظمة واللوائح والقوانين لتطوير المجالس البلدية

كتب – عيسى بن عبدالله القصابي –

حصل الباحث راشد بن عبدالله بن مسعود الأبروي على درجة الدكتوراة من جامعة صفاقس بالجمهورية التونسية حول أطروحته التي ألقت الضوء على العلاقة بين التخطيط الاستراتيجي وكفاءة وفاعلية المجالس البلدية العُمانية، وأشارت الدراسة إلى أن المجالس البلدية لم ترتق إلى مستوى طموحات أعضائها والمواطنين، وقد سعى الباحث للتعرف على العوامل التي تواجه المجالس البلدية بما في ذلك العوامل التنظيمية والمالية والبشرية.
وتعد الدراسة مهمة للباحثين والمختصين كونها طرحت آليات إنشاء المجالس البلدية للعملية الديمقراطية والمشاركة الشعبية، حيث تضمنت استطلاع أراء أعضاء المجالس البلدية والمسؤولين والمواطنين وتحليل وجهات نظرهم حول سلبيات وإيجابيات المجالس البلدية، والعوائق والمقترحات والتوصيات المتعلقة بتطوير عمل المجالس البلدية وتبني التخطيط الاستراتيجي لرفع كفاءة وفاعلية هذه المجالس.
كما تساهم الدراسة في تقييم التجربة الأولى للمجالس البلدية وتوزيعها لتكون نقطة انطلاق نحو التعرف على الإيجابيات وأوجه القصور ليتم تلافي السلبيات وتعظيم الإيجابيات في المستقبل، وأشار الباحث إلى أن المجالس الحالية بحاجة إلى رفع كفاءتها وفاعليتها ورسم خارطة طريق جديدة من خلال تبني نماذج التخطيط الاستراتيجي السليم بأسلوب علمي متقدم.
وأوصت الدراسة من أجل رفع كفاءة وفاعلية المجالس البلدية بضرورة تحديث الأنظمة واللوائح والقوانين والعمل على تطويرها وفقًا للمستجدات الاقتصادية والاجتماعية والإدارية والسياسية وتبني التخطيط الاستراتيجي وإعطائها الصلاحيات في اتخاذ القرارات المتعلقة بتطوير وتنمية المحافظة، وتحسين القدرات المالية للمجلس البلدي والإمكانيات المادية والموارد البشرية، مع توفير مبنى مستقل للمجلس البلدي وإيجاد هيكل تنظيمي واضح.

جريدة عمان

مجانى
عرض