ظفار يحقق أول ثلاث نقاط في بداية المشوار الآسيوي

كسب الجزيرة الأردني بهدف المقبالي –

صــــــــلالة – عادل البراكة –
حقق الفريق الكروي الأول بنادي ظفار ثلاث نقاط في مشواره الآسيوي عندما تمكن من الفوز على منافسه فريق الجزيرة الأردني بهدف دون مقابل أحرزه عبدالعزيز المقبالي، من خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب المجمع الرياضي بصلالة ضمن منافسات المجموعة الثالثة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، ولا شك أن تلك النقاط تعتبر إيجابية لفريق ظفار، حيث ستكون الفترة القادمة أمامه صعبة وفيها تحديات في مختلف الاستحقاقات، وبالرجوع إلى مجريات المباراة، فإن الفريقين قدما مستوى متكافئا على مدار الشوطين بالرغم من أن الشوط الأول انتهى سلبيا وافتقر إلى الفرص في ظل التكتيك الذي انتهجه الفريقان، خصوصا فريق الجزيرة الأردني، إلا أن الشوط الثاني شهد حراكا كبيرا من قبل الفريقين، فأثمرت محاولات ظفار عن ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة الكوري الجنوبي كيم جونغ في الدقيقة ٥٩ تمكن من خلالها عبدالعزيز المقبالي من إحراز هدف المباراة الوحيد، رغم محاولات الفريقين في بقية الوقت للوصول إلى الشباك، فلاعبو ظفار حاولوا تعزيز النتيجة في ظل الفرص السانحة، فيما تبقى من عمر المباراة، فيما حاول لاعبو الجزيرة إدراك التعادل، إلا أن النتيجة ظلت على حالها إلى نهاية المباراة التي حقق من خلالها ظفار الأهم وهي العلامة الكاملة.

 

محمد عبدالعظيم: راضٍ عن أداء الفريق وحققنا ثلاث نقاط مهمة –

قال المدرب المصري محمد عبدالعظيم مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار خلال المؤتمر الصحفي عقب مباراة الجزيرة: حققنا ثلاث نقاط مهمة في أول مشوار الملف الآسيوي والتي تحققت أمام فريق جيد متمثل في فريق الجزيرة الأردني.
وأشار مدرب فريق ظفار إلى أن الفريق لم يقدم المردود الإيجابي من خلال مجريات الشوط الأول وغاب التركيز عن اللاعبين وفي المقابل الفريق الضيف قدم مردودا جيدا وأغلق جميع المنافذ، ولكن مع بداية الشوط الثاني أجرينا تغييرا بدخول معتز صالح فبدأ الفريق يتحسن في جانب الأداء والاستحواذ على اللعب والوصول إلى مرمى المنافس في أكثر من مناسبة وتمكن من إحراز هدف الفوز والحمد لله على هذه النتيجة.
وحول إذا ما كان الهدف منح الفريق الأريحية قال المدرب المصري محمد عبدالعظيم: بلا شك في ذلك ومكنا من تحقيق العلامة الكاملة، وبعد الهدف حاولنا وسعينا إلى تعزيز النتيجة بهدف ثانٍ وسنحت للمهاجم السوداني بكري المدينة فرصة فلم يستثمرها، وأهنئه على المستوى الإيجابي الذي ظهر به خلال المباراة وإن شاء الله سيتمكن من التسجيل خلال الاستحقاقات القادمة.
وحول مدى رضائه عن أداء الفريق قال: راضٍ عن أداء الفريق في الشوط الثاني ولكن لست راضيا عن أداء الشوط الأول وسوف نسعى خلال الفترة القادمة لتصحيح الأخطاء التي وقعت في مباراة الجزيرة وتفاديها مستقبلا.

 

أمجد أبو طعيمة: الهـــدف أتــى فــي توقــيت صــعّب مهــــمتنا –

قال المدرب أمجد أبوطعيمة مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الجزيرة الأردني: في البداية نبارك لإخواننا في نادي ظفار على الفوز وتحقيق النقاط الثلاث، مشيرا إلى أن الفريقين قدما مباراة جيدة تليق بسمعتهما. وأضاف: حاولنا خلال مجريات الشوط الأول الخروج بالنتيجة الإيجابية وهدفنا تحقق عندما خرجنا بالتعادل السلبي.
وأكد أبوطعيمة على أن الفريق دخل بتشكيلة مغايرة بالكامل عن الموسم الماضي ومشاركتنا في النسخة الحالية بلاعبين مزيج من الخبرة والشباب، وحقيقة توقيت الهدف أتى في وقت كنا سوف ننتهج تكتيكا دفاعيا بخمسة لاعبين ولكن هذا حال الكرة وأشكر جميع اللاعبين على ما قدموه خلال المباراة.
وحول تكتيك اللعب خلال الشوط الأول قال: كوني أقابل فريقا مثل فريق ظفار يتوجب علينا أن نلعب بتكتيك حذر في بداية المباراة ولذلك لعبنا خلال الشوط الأول على الهجمات المضادة مع إغلاق المنافذ، وهذا ما مكّنا من الخروج بالتعادل السلبي في الشوط الأول، ولكن في الشوط الثاني ضربة الجزاء لظفار أتت في توقيت غير مناسب بالنسبة لنا فغيّرنا نهجنا في الناحية الهجومية وفقدنا أفضلية منتصف الملعب.
وأضاف: نتيجة اندفاعنا بعد الهدف تركنا مساحات لفريق ظفار لاستغلالها وكان سيتمكن من تعزيز النتيجة وفريقنا ينقصه هداف ولكن الجزيرة بمن حضر، حيث يتواجد في الفريق محترف واحد في هذه البطولة ونعمل على تفعيل اللاعبين الموجودين خاصة في الشق الهجومي.

 

أول مشاركة

شهدت المباراة أول مشاركة رسمية للمحترف السوداني بكري المعروف بـ(المدينة) مع فريقه ظفار، وذلك بعدما حصل على البطاقة الدولية بعد محاولات وسعي من قبل اتحاد الكرة ونادي ظفار وكاد المدينة أن يحرز أول أهدافه في الدقيقة ٨٧ إثر انفراده بالمرمى إلا أنه تباطأ في التسديد، وظهر بشكل إيجابي منذ دخوله للمباراة خلال الـ٢٥ دقيقة المتبقية منها وقدم مردودا طيبا ويتوقع أن يقدم المستوى الأفضل ويستفيد فريق ظفار من خبراته خلال الفترة القادمة في مختلف الاستحقاقات.
من جانب آخر أقام النادي الاجتماعي الأردني بمحافظة ظفار حفل عشاء على شرف الوفدين الإداري والفني لنادي الجزيرة الأردني بحضور حسين السعدين رئيس النادي الاجتماعي الأردني بمحافظة ظفار ورئيس البعثة نائب رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الأردني ناجي حسين السريسي وأعضاء النادي الأردني الاجتماعي وذلك بمطعم البيت الأردني بصلالة.
كما قدمت اللجنة اللوجستية بنادي ظفار برئاسة محمد بن عقيل آل إبراهيم عضو مجلس الإدارة لهذه البطولة دورا بارزا وفعّالا وقامت بعمل إيجابي من خلال المهام المنوطة بها لتوفير كافة سبل راحة للضيوف واستقبال الفريق الضيف والطاقم التحكيمي والمراقب ومقيّم المباراة.

 

تعاون الجميع –

أكد مازن بن أحمد الرواس المسؤول الإعلامي لنادي ظفار في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي على أن الحدث حظي بتغطية إعلامية متميزة، وقال: لقاء فريق نادي ظفار وفريق نادي الجزيرة الأردني ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي شهد حراكا إعلاميا متميزا من قبل جميع الجهات، والحمد لله تكللت الأمور اللوجستية في تنظيم هذا الحدث الآسيوي بشكلٍ ميسر بتعاون الجميع بداية من استقبال الوفود الآسيوية وفريق الجزيرة الأردني الذي حظي باستقبال رسمي بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة نادي ظفار الرياضي وبحضور إعلامي وممثلي الصحافة بمحافظة ظفار.
وأشار المسؤول الإعلامي بنادي ظفار في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي إلى أنه تم توفير جميع الاحتياجات اللوجستية لجميع الممثلين من قبل الاتحاد الآسيوي وكذلك الفريق الضيف، وقد تم إعداد موقع الاجتماع الفني للقاء لمناقشة الترتيبات اللازمة لسير اللقاء الآسيوي والتأكيد على جميع المهام الموكلة.
وأضاف مازن الرواس: شهد المؤتمر الصحفي الذي أقيم بمنتجع ميلينيوم بإدارة علي الرئيسي المنسق الإعلامي للقاء مع مدربي وكباتن أندية ظفار والجزيرة الأردني حضورًا إعلاميا وممثلي الصحافة بمحافظة ظفار وتم التطرق إلى العديد من الأسئلة والنقاشات التي تخص الناديين، فيما يتعلق باللقاء المرتقب، حيث تم بعد المؤتمر الصحفي تكريم كل من علي الرئيسي المنسق الإعلامي للقاء وبعثة نادي الجزيرة الأردني وطارق حيدر المراقب الآسيوي للقاء وعمرو حسين مدير عام منتجع ميلينيوم صلالة.
وقال أيضا: بحمد لله وتوفيقه وبتعاون جميع المنظمين وإدارة الفريقين والصحافة المحلية والإعلاميين أقيمت المباراة بشكل منظم وخرجت المباراة والمؤتمر الصحفي بشكل مشرف للسلطنة، وفي الختام نشكر جميع المنظمين لهذا التجمع الآسيوي والمتطوعين، كما نقدم شكرا خاصا للصحافة العمانية والإعلاميين على تعاونهم مع المنظمين والتزامهم بأوقات تواجدهم لكل حدث خلال هذا التجمع الآسيوي.

 

فــوز مهــم –

قال اللاعب علي بن سالم النحار كابتن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: حققنا فوزا مهما في مباراة الجزيرة الأردني لأنها بداية المشوار الآسيوي ولله الحمد قدمنا من خلالها مستوى إيجابيا، وتمكنا من تحقيق أول ثلاث نقاط على حساب المنافس الذي هو الآخر قدم مستوى جيدا.
وأضاف كابتن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: المباراة لم تكن سهلة، بل الفريق المنافس صعب علينا المهمة خاصة في شوط المباراة الأول وبعد الهدف أضعنا العديد من الفرص لم تستغل الاستغلال الأمثل وهنا أحب أن أتقدم بالشكر لجميع اللاعبين على ما قدموه من مستوى إيجابي تكلل بتحقيق النقاط الثلاث.

 

حضور  –

شهدت المباراة حضورا جيدا من قبل جماهير نادي ظفار خاصة والسلطنة بشكل عام لمؤازرة ممثل الكرة العمانية طوال شوطي المباراة وكان لتواجدهم العامل المعنوي الكبير، كما شهدت منصة ملعب المباراة حضورا إيجابيا من أعضاء مجلس إدارة نادي ظفار والجزيرة بالإضافة إلى عدد من منتسبي نادي ظفار.