حلقة عمل بـ«تطبيقية» نزوى تدعو للحد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

نظمت جماعة اللغة الإنجليزية التابعة لقسم اللغة الإنجليزية بكلية العلوم التطبيقية بنزوى وبالتعاون مع فريق «إشعار» التابع لجامعة نزوى، حلقة عمل بعنوان «التقليل من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي»، قدمتها حليمة الخميسية، طالبة دراسات عليا بجامعة نزوى.
وهدفت حلقة العمل إلى المساهمة في الحد من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص والهاتف بشكل عام، كذلك وضع رؤية عامة للمجتمع بقيمة الوقت، إضافة إلى الإسهام في خلق وعي لدى الشباب العماني بضرورة الالتزام بحس المسؤولية الاجتماعية، حيث ابتدأت حليمة الخميسية حلقة العمل بتسليط الضوء على بعض الحقائق والإحصائيات جراء استخدام الهاتف بكثرة، وهي تنبئ عن ظهور مشكلة أكبر ألا وهي ظاهرة الإدمان الإلكتروني، حيث إن لهذه الظاهرة مشاكل جمة تتجلى بوضوح في تصرفات الفرد وتعاملاته مع المجتمع المحيط به.
بعدها تطرقت الخميسية إلى عرض لبعض القصص التنموية في مجال التنمية البشرية وكيف يمكن للإنسان أن يتغلب ويقهر الظروف حتى يصل إلى مبتغاه، وذكرت نبذة عن بعض الشخصيات العمانية المبدعة في مجالهم، حيث إن فرصة واحدة بإمكانها أن تفتح عدة فرص أخرى.
وتخلل حلقة العمل مشاركة الحضور تجاربهم وقصصهم في مجال تنمية الذات، وكيف أن للهاتف أن يكون سببًا في إضاعة الوقت وتشتيت ذهن الطالب عن إنجاز أعماله، وشاركت سمية أمبوسعيدية محاضِرة في قسم اللغة الإنجليزية بالكلية قصصًا لبعض الطلبة الذين يدمنون استخدام الهاتف النقال أثناء المحاضرات الدراسية وكيف أن هذا العمل ساهم في تشتيتهم عن المحاضرات وتفاعلهم فيها.
ختاما قام الدكتور سالم آل شيخ مساعد العميد للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي والدكتورة سارة البهلانية بتكريم مقدمة الحلقة جراء جهدها في سبيل توصيل فكرة التقليل من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لأذهان الطلبة.