التنمية تتابع سير العمل بجمعية المرأة بولاية لوى في مبناها الجديد

لوى – عبدالله المانعي –

قام مختصون بالمديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة بمتابعة سير العمل في جمعية المرأة العمانية بولاية لوى في مبناها الجديد الذي انتقلت إليه مطلع الشهر الجاري والواقع خلف نادي السلام بالقرب من مركز الولاية الثقافي.
وقد اطلعت شمسة بنت علي بن خلفان البريكية رئيسة قسم الجمعيات وأندية الجاليات بالمديرية على المبنى وتقسيماته الداخلية بما فيها المكاتب الإدارية وقاعات الفصول الدراسية لركن الجمعية التعليمي والصالة متعددة الأغراض.
وتم الوقوف على جهود الجمعية في استثمار تلك المرافق بما يعينها على أداء رسالتها النبيلة في خدمة المجتمع النسوي بالولاية.
ودار النقاش مع رحمة بنت علي الغفيلية عضوة المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة ورئيسة الجمعية، وبحضور عضوات مجلس الإدارة حول آلية تفعيل المبنى والتوسع في البرامج والأنشطة التي باتت تتوافر أمامها المرافق لتنفيذها، وتم التركيز على البدء في تنفيذ المشاريع المستدامة وتجديد الهمم لاستقطاب أكبر عدد من العضوات من خلال تنوع البرامج والفعاليات والدورات المقدمة للنساء.
وقد أشادت البريكية بالجهود التي تبذلها الجمعية من خلال تنوع الفعاليات والمناشط والدور الذي تبذله لخدمة المجتمع النسوي، إلى ذلك فان الجمعية باتت تعد العدة لعقد لقاء موسع مع المجتمع النسوي لتعريفه بالمبنى الجديد الذي أنشئ بأوامر سامية من لدن السلطان الراحل قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- ضمن عدة مبان لجمعيات المرأة في السلطنة.