نوفاك: روسيا لا تزال تدرس التعميق المقترح في تخفيضات أوبك

موسكو – (رويترز): قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس: إن روسيا لا تزال تدرس الزيادة المقترحة في تخفيضات إنتاج النفط من جانب مجموعة أوبك+ التي تضم كبار المنتجين بسبب تفشي الفيروس التاجي الجديد في الصين. وكانت ثلاثة مصادر قالت لرويترز الأسبوع الماضي: إن لجنة فنية تسدي المشورة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها بقيادة روسيا تقترح خفضا إضافيا بواقع 600 ألف برميل يوميا. ويشكل هذا نحو 0.6 بالمائة من المعروض العالمي وسيرفع حجم تخفيضات أوبك+ إلى 2.3 مليون برميل يوميا. وقال نوفاك: إن روسيا تتابع عن كثب تأثير تفشي الفيروس التاجي على أسواق الطاقة العالمية. وقال في بيان الوضع ما زال شديد الضبابية. «في الوقت الحالي، تدرس روسيا عن قرب توصيات اللجنة الفنية من أجل تقييم الموقف وإيجاد نهج متزن بناء على المصلحة العامة للسوق». تتماشى تصريحاته مع تصريحات أخرى أدلى بها الأسبوع الماضي. يخيب تأخر روسيا في إعلان موقفها الرسمي آمال بعض أعضاء أوبك، ومن المقرر أن يجتمع منتجو أوبك+ بفيينا في الخامس والسادس من مارس لبحث السياسة.