ظفار يبدأ مشواره الآسيوي من بوابة الجزيرة الأردني

صلالة : عادل البراكة –

يبدأ الفريق الكروي الأول بنادي ظفار مشواره الآسيوي من بوابة منافسه فريق الجزيرة الأردني عندما يلتقي الأخير مساء اليوم على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن منافسات المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد الآسيوي المتمثلة في أندية الرفاع البحريني والقادسية الكويتي والجزيرة الأردني، ومن المتوقع أن تشهد المباراة منافسة قوية بين الطرفين اللذين سوف يسعيان إلى تحقيق النتيجة الإيجابية في انطلاقة المشوار في ظل قوة المجموعة، التي يوجد فيها بجوار الفريقين كل من الرفاع البحريني والقادسية الكويتي، خاصة من جانب فريق ظفار ممثل الكرة العمانية الذي سيدخل المباراة بعاملي الأرض والجمهور ولا شك أن تحقيق الفوز يعتبر مطلبا مهما لمواصلة المنافسة فيما بقي من مشواره الآسيوي.

ولا شك أن المهمة لن تكون سهلة لفريق ظفار الذي سوف يسعى إلى الخروج بالنتيجة الإيجابية في بداية مشواره الآسيوي أمام فريق الجزيرة الأردني، وأصبح المدرب محمد عبدالعظيم لديه الفكرة الكاملة عن الفريق بعد عودته مجددا لتدريبات الفريق ولا شك أنه سوف يختار التشكيلة المناسبة لهذه المواجهة خصوصا بعد تحقيق الفوز في آخر مواجهات الفريق على منافسه السويق ضمن الجولة الـ18 لمنافسات الدوري، والتي كسبها بنتيجة 3/‏‏صفر، حيث يوجد في صفوفه نخبة من اللاعبين المجيدين الدوليين والمحترفين الذين تم التعاقد معهم هذا الموسم آخرهم السوداني بكري المتوقع أن يتواجد في تشكيلة الفريق اليوم، ويعتبر نادي ظفار ليس بجديد على بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، فقد سبق له أن شارك في البطولة الآسيوية أعوام 2004 و2007 و2013 و2018 ففي عام 2004 وقع في مجموعة تضم أندية الوحدات السوري وماهندرا يونايتد الهندي حيث خسر من ماهندرا يونايتد الهندي ذهابا 2/‏‏1 وكسب الإياب 4/‏‏2 وتعادل 1/‏‏1 مع الوحدات السوري ذهابا وخسر الإياب 2/‏‏صفر، وفي عام 2007 وقع في المجموعة التي ضمت كلا من الأنصار اللبناني والتوركمنستان والفيصلي الأردني، حيث تعادل مع الأنصار ذهابا سلبيا وخسر الإياب 3/‏‏صفر وخسر من الفيصلي ذهابا 2/‏‏صفر وكسب لقاء الإياب بهدف وكسب نبيتشي ذهابا وإيابا بهدف، وفي عام 2013 وقع في المجموعة التي تضم كلا من أندية الفيصلي الأردني وشعب آب اليمني ودهوك العراقي، حيث كسب الفيصلي ذهابا 3/‏‏2 وتعادل إيابا 1/‏‏1 وكسب شعب آب ذهابا وإيابا بهدف وخسر الذهاب أمام دهوك 3/‏‏1 وإيابا 6/‏‏1، وفي عام 2018 وقع في المجموعة التي ضمت كلا من أندية الأنصار اللبناني والوحدة السوري والفيصلي الأردني، حيث خسر من الأنصار ذهابا 2/‏‏صفر وتعادل إيابا 1/‏‏1 وتعادل في الذهاب أمام الوحدة سلبيا وكسب الإياب 2/‏‏صفر وخسر من الفيصلي ذهابا 2/‏‏صفر وكسب الإياب بهدف.
الفريق الضيف الجزيرة الأردني هو الآخر يطمح في تحقيق النتيجة الإيجابية برغم من صعوبة المهمة كون المواجهة ستقام خارج قواعده إلا أنه بات جاهزا للمواجهة بعدما حقق تعادلا إيجابيا 3/‏‏3 في آخر مواجهات الفريق في منافسات بطولة درع الاتحاد الأردني مرحلة المجموعات مع الحسين إربد، والتي كانت محطة إيجابية للمدرب أمجد فتحي حسن الذي لا شك عرف من خلالها على جاهزية الفريق واختيار التشكيلة الأنسب لهذه المواجهة خاصة بعد التعاقدات الأخيرة كان آخرها مع الليبي عبد العاطي العباسي والسوري أحمد ذيب، والأردني أحمد عبد الحليم الذي سبق أن لعب في صفوف النصر العماني، ويتطلعون إلى أن يكونوا الإضافة الإيجابية للفريق في هذه البطولة الآسيوية والبطولات المحلية، وسبق للجزيرة الأردني أن شارك في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي أعوام 2015 و2018 و2019 ففي عام 2015 خرج من دور الـ16 في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي عندما خسر من الجيش السوري بهدف، وفي عام 2018 بلغ نهائي غرب آسيا وخسر أمام فريق القوة الجوية ذهابا بهدف وإيابا بنتيجة 3/‏‏1 وفي عام 2019 خسر من العهد اللبناني نهائي غرب آسيا من خلال التعادل السلبي ذهابا وخسر الإياب بهدف.
بعثة نادي الجزيرة

وكانت بعثة نادي الجزيرة الأردني قد وصلت مساء أمس الأول إلى مدينة صلالة ببعثة قوامها (31) فردا برئاسة مهند عثمان مهند محارمه والجهاز الفني والإداري المكون من أمجد فتحي حسن مدرب الفريق ومساعديه كل من عامر يوسف وإسماعيل خليل ووسام أحمد مدرب الحراس وراضي عبد الغفور المنسق الإعلامي وجبران محمود أخصائي العلاج ومحمد جميل مدلك وأحمد وليد ونايل محمد مسؤولي المهمات وإداري الفريق كل من محمود سعيد وأمجد حجازي، و(19) لاعبا، وكان في استقبالهم عدد من أعضاء مجلس الإدارة واللجنة اللوجستية بنادي ظفار، كما وصل إلى مدينة صلالة أمس الأول الطاقم التحكيمي الكوري الجنوبي الذي سوف يدير المباراة المكون من كيم جونج وبانج جيول وبارك كيونيوج وكيم ووسونج ويراقبها اللبناني طارق حيدر ومقيم الحكام الماليزي سالورجن.
من جانب آخر أنهى فريق ظفار استعداداته لملاقاة منافسه فريق الجزيرة الأردني وذلك على ملعب النادي بعد عودته من محافظة مسقط صباح أمس الأول، بعدما خاض مواجهة السويق ضمن منافسات الجولة الـ18 من دوري عمانتل، وتمكن من تحقيق العلامة الكاملة بثلاثية دون مقابل، ولا شك تلك الحصص التدريبية قبل المواجهة المرتقبة مساء اليوم وقف من خلاله الجهاز الفني بقيادة المدرب محمد عبدالعظيم على جاهزية جميع اللاعبين واختيار التشكيلة الأنسب لهذه المواجهة المهمة التي يسعى ظفار من خلالها إلى تحقيق النتيجة الإيجابية وتشريف الكرة العمانية.

 

عظيمة: مـــباراة مهـــمة –

قال المدرب المصري محمد عبدالعظيم (عظيمة) المدير الفني لفريق ظفار خلال المؤتمر الصحفي قبل انطلاقة المباراة: أولا نرحب بنادي الجزيرة الأردني في بلدهم الثاني سلطنة عمان، وكما يعلم الجميع أن المباراة ستكون أول مباراة للفريق في بطولة الاتحاد الآسيوي، ولا شك أنه مباراة مهمة كونها المباراة الأولى للفريق في هذه المباراة المهمة وتكمن أهميتها في كونها تقام على أرضنا وبين جماهيرنا.
وأشار المدير الفني لفريق ظفار إلى أن فريق الجزيرة من الفرق المحترمة ويملك عناصر تملك إمكانيات إيجابية، وقد شاهدنا المنافس وتعرفنا على مكامن القوة والضعف وأكد لنا أنه فريق من الفرق القوية، لذلك سوف نتعامل معه بكل جاهزية بهدف تحقيق العلامة الكاملة من خلال اختيار التشكيلة الأنسب الجاهزة بدنيا وذهنيا وفنيا خصوصا أن الفريق المنافس يلعب كرة جماعية ويملك مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب لذلك قمنا بدراستها جيدا ووضعنا التكتيك الذي يتناسب مع الفريق الضيف.
وحول مباراة السويق الأخيرة في الدوري قال المدرب محمد عبدالعظيم: لا شك في ذلك فقد كانت مباراة السويق الأخيرة مهمة للغاية بالنسبة لنا كجهاز فني تمكنا خلالها من تحقيق النقاط الكاملة ومنحتنا الدافع المعنوي الكبير لهذه المواجهة والمواجهات التي نتمنى أن يستمر الفريق في تقديمها من خلالها المستوى الإيجابي حتى نحقق الأهداف المنشودة إن شاء الله.
وحول اللاعب المحترف السوداني بكري إذا ما سيتواجد في تشكيلة الفريق من عدمه قال المدرب عظيمة: المحترف السوداني بكري (المدينة) من المحترفين المجيدين ويملك إمكانيات كبيرة ونتمنى أن تنتهي إجراءات استخراج بطاقته الدولية وعلى ضوئها سيكون من ضمن تشكيلة الفريق في قادم المشاركات.

 

أبو طعيمة: نتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية –

قال المدرب أمجد فتحي حسن (أبو طعيمة) المدير الفني لفريق الجزيرة الأردني خلال المؤتمر الصحفي قبل انطلاقة المباراة: نتطلع إلى أن نحقق النتائج الإيجابية من خلال المشاركة الرابعة في هذه البطولة وكما يعلم الجميع أن فريق الجزيرة في آخر بطولتين وصل إلى نهائي غرب آسيا، إلا أن الفريق سوف يدخل هذه البطولة بتشكيلة مختلفة، ونسعى من خلال هذه المشاركة إلى إعادة الروح للمنافسة من جديد للسنوات القادمة.
وأضاف المدير الفني لفريق الجزيرة الأردني: بالنسبة لظفار فإنه يعتبر من الفرق الجيدة ويملك لاعبين على مستوى عالٍ ونأمل أن نخرج من المباراة الأولى بنتيجة إيجابية، خاصة أن المباراة تقام خارج الديار، ونأمل أن يقدم الفريقان مباراة تليق باسميهما في هذه البطولة القارية، وفيما يتعلق بالانتدابات الأخيرة للفريق قال: لم نتمكن إلا من تسجيل محترف واحد من خلال الانتدابات الأخيرة ولاعبين من اللاعبين المحليين لتعزيز الفريق وبالنسبة إلى وضع الفريق حاليا فإننا سنلعب بمن حضر فالفريق مغاير عن السنوات الماضية من خلال التعزيزات والطموح ونتأمل أن نقدم كرة جميلة هذا الموسم و نثق بقدرات اللاعبين.
وحول المباراة الأخيرة أمام الحسين اربد في درع الاتحاد الأردني أكد المدرب أبو طعيمة على أن مواجهات درع الاتحاد جميعها كانت محطة إعدادية جيدة للفريق تابعنا وجربنا جميع اللاعبين للخروج بتشكيلة مثالية لتمثيل الفريق في الاستحقاقات المختلفة التي تتطلب الحضور الإيجابية من قبل جميع اللاعبين.
قال اللاعب نور الروابدة: نادي الجزيرة وضع بصمة كبيرة في البطولة الآسيوية خلال المشاركات السابقة، ونسعى من خلال هذه المباراة إلى تحقيق النتيجة الإيجابية وهذا هو الهدف الأسمى لنا، بالرغم من أننا سوف نواجه فريق ظفار الذي يعتبر من الفرق القوية والكبيرة ويتوجب علينا احترامه، ولدي الثقة في زملائي اللاعبين لتحقيق النقاط الكاملة، وأكد على جاهزية جميع اللاعبين وانتظار مباراة ظفار بفارغ الصبر للخروج بالنتيجة الإيجابية.

 

النحـــار: أمامنا مهمة كبيرة لتشريف الكرة العمانية –

قال اللاعب علي بن سالم النحار كابتن فريق ظفار: لا شك أن الجميع يعي أن البطولة بطولة قارية وتختلف عن باقي البطولات التي نشارك فيها هذا الموسم وأمامنا مهمة كبيرة وتحدٍ جديد لتشريف الكرة العمانية في هذه البطولة، ونأمل مع الجهاز الفني والإداري أن تكون مشاركتنا في هذه البطولة لهذا العام مغايرة ونتطلع إلى الوصول إلى مراحل متقدمة في البطولة إن شاء الله.
وحول جاهزية لاعبي الفريق قال النحار: لا شك أن الجميع جاهز ومنهم اللاعبون الذي هم في أتم الجاهزية لهذه المباراة بدنيا وذهنيا وفنيا، حيث إن الجهاز الفني والإداري بذل جهودا كبيرة خلال الفترة الماضية في تجهيز جميع اللاعبين، وكما يعلم الجميع أن أولى المباريات تعتبر صعبة ونتمنى أن نقدم المردود الإيجابي وتحقيق النتيجة الإيجابية إن شاء الله.