الصناعـات الصغـيرة فـي فكــر السلطان قابوس أساس تطور الاقتصاد

كتب ـ حمد الهاشمي: أولى السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ اهتماما كبيرا بالصناعات الصغيرة والمتوسطة من منطلق إدراكه بأنها الأساس في أي اقتصاد ومساهم حقيقي في توفير فرص عمل للشباب..
ومنذ تأسيس اقتصاد السلطنة الحديث وضع، طيب الله ثراه، الصناعات الصغيرة والمتوسطة بجانب الصناعات العملاقة في مفهومه للصناعة، وبقي الاهتمام بذلك متواصلا على مدى 50 عاما، داعيا الحكومة إلى دعم مشاريع الشباب ماليا وفنيا، وقد توج ذلك الاهتمام بندوة خاصة في سيح الشامخات عام 2013 وأكد خلال لقائه بالمواطنين في محافظتي الداخلية والوسطى «أن الاقتصاد الوطني لأي بلاد هو في الحقيقة يقوم على الصناعات الصغيرة والمتوسطة». وقد تبلور عن تلك الندوة إنشاء هيئة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز دورها في تنمية الاقتصاد الوطني، كما تم إنشاء صندوق الرفد ليجمع مصادر التمويل المتعددة في صندوق واحد مهمته تمويل مشاريع الشباب ودعمهم ماليا وفنيا. وقد ساهمت تلك الجهود في إيجاد أرضية واضحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبنهاية العام الماضي تجاوز عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في ريادة 42 ألف مؤسسة، كما تم تدشين العديد من الحاضنات ومراكز الأعمال.