بفوزه على الشباب بهدفين.. عبري يتأهل لنصف النهائي

لأول مرة في تاريخه بتصفيات الكأس –
الرستاق ـ سعيد السلماني –

تأهل عبري لدور الأربعة لمسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم، وهو لأول مرة في تاريخه بعدما تغلب على الشباب بهدفين نظيفين أحرزهما في الوقت الإضافي الأول والثاني، وذلك في مباراة الإياب التي أقيمت بينهما مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بولاية الرستاق، بعدما تعادل الفريقان في الأشواط الأصلية لتكون الأشواط الإضافية هي الفيصل بين الفريقين أحزر هدف عبري وليد المطروشي وديوب، كذلك كان التعادل السلبي للفريقين في مباراة الإياب التي أقيمت بينهما على ملعب المجمع الرياضي بولاية عبري وشهد اللقاء حضورًا جماهيريًا من قبل الفريقين.
جاء اللقاء في شوطه الأول حذرًا للفريقين مع أفضلية في أول ربع ساعة لنادي عبري الذي حاول مبكرًا الضغط على مرمى الشباب الذي كان باسلًا في دفاعاته، وحاول الشباب التقدم في أكثر من مناسبة لكن كل محاولاته لم تنجح أمام دفاعات الشباب، واعتمد الشباب على الهجمات المرتدة المباغتة التي شكلت بعض الخطورة وكذلك متعمدًا على الكرات الطويلة التي تصل لمهاجمه جان فرانك إلا أنها لم تشكل تلك الخطورة، وشهدت الدقيقة ٤٤ أخطر فرص اللقاء التي أتيحت لنادي عبري بعدما واجه وليد السعدي مرمى الشباب في خط الستة وسددها ولكن تمكن دفاع الشباب من إبعادها، وتبادل الفريقان الهجمات ما بين كر وفر حتى نهاية الشوط الأول الذي لم يرتق للمستوى المطلوب من قبل الفريقين في هذا الدور من هذه البطولة الغالية.
لقاء الفريقين خلال الشوط الثاني اختلف عن نظيره الأول من حيث الفرص الضائعة من قبل الفريقين، حيث شهد الشوط فرصا كثيرة محققة وكانت البداية مع لاعب عبري ديوب الذي أهدر فرصة محققة في الدقيقة ٤٨ وكذلك فرصة أخرى للاعب عبري عمر المسلمي الذي سدد كرة قوية من خارج المنطقة مرت بجانب القائم الأيمن لحارس الشباب، ومن هجمة مرتدة كاد مهاجم الشباب جان فرانك إحراز هدف التقدم في الدقيقة ٥٥ نتيجة تلقيه كرة عرضية من الجهة اليمنى وسددها ضعيفة خارج المرمى، وأجرى مدرب الشباب تغييرا بخروج خالد البريكي ودخول يوسف السعدي في الدقيقة ٥٨، بعد ذلك تبادل الفريقان الهجمات مع أفضلية للشباب بعد ربع ساعة من زمن الشوط الثاني الذي ضغط فيه عبري واعتمد على الكرات الطويلة التي وصلت إلى ديوب لكن دفاع الشباب تمكن من تقليل خطورتها، وأنذر حكم اللقاء لاعب الشباب آرنست في الدقيقة ٦٩ بداعي الخشونة، وأجرى مدرب عبري تغييرا بخروج وليد السعدي ودخول وليد المطروشي في الدقيقة ٧٦، وسدد وليد المطروشي مهاجم عبري كرة مرت بجانب القائم الأيسر لحارس الشباب في الدقيقة ٨٢، بعدها أجرى مدرب عبري تغييرا بخروج نبيه الشيدي ودخول ربيع المعمري وذلك من أجل خطف هدف الفوز والتأهل، واحتسب حكم اللقاء ٣ دقائق من بدل الضائع وانتهى الشوط الثاني سلبيًا ليحتكم الفريقان للأشواط الإضافية.

الإضافي الأول

كان الشوط الإضافي الأول حذرًا من قبل الفريقين وسدد لاعب عبري يوسف الغافري كرة قوية تمكن حارس الشباب من الإمساك بها في الدقيقة الثالثة من الوقت الإضافي الأول، وأجرى مدرب الشباب تغييرًا بدخول وليد الفارسي وخروج مصطفى كويات، وأنذر حكم اللقاء لاعب الشباب أحمد البلوشي بداعي تدخله العنيف على لاعب عبري يوسف الغافري، وكما أضاع نيامك لاعب عبري كرة رأسية قوية مرت بجانب القائم الأيمن لحارس الشباب، وكرة أخرى أضاعها وليد المطروشي بعدما سدد كرة قوية مرت بجانب القائم الأيسر لحارس الشباب، واستطاع عبري التقدم عن طريق وليد المطروشي وإحرازه هدفا من تسديدة قوية لم يتمكن حارس الشباب من التصدي لها في الدقيقة ١٢ من الوقت الإضافي الأول.

الإضافي الثاني

وكان الشوط الإضافي الثاني أكثر حماسًا واندفاعًا من قبل الشباب من أجل تعديل النتيجة، وأجرى مدرب الشباب تغييرا بدخول محمد الحمداني وخروج المسيب السيابي، واستطاع عبري من إحراز الهدف الثاني من ضربة جزاء سددها ديوب في الدقيقة ٢٨ من الوقت الإضافي الثاني، وجاءت صافرة حكم اللقاء أحمد الكاف لتعلن نهاية المباراة بفوز عبري بهدفين نظيفين وتأهله للمربع الذهبي في بطولة الكأس.