اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث«صفقة القرن» بمشاركة السلطنة

القاهرة في أول فبراير/العمانية/ بدأت اليوم أعمال اجتماع طارئ لمجلس
جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بحضور الرئيس الفلسطيني
محمود عباس في العاصمة المصرية القاهرة .
ترأس وفد السلطنة في الاجتماع معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير
المسؤول عن الشؤون الخارجية .
يهدف الاجتماع إلى الاستماع إلى رؤية الرئيس الفلسطيني وبحث ما يسمى
بـ”صفقة القرن” التى أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القضية
الفلسطينية.
وكان معالي أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية قد أكد أن
العرب يُمثلون ظهيرًا مساندًا للفلسطينيين، وأنه لن يحدث أن يتخلى العرب
عن الفلسطينيين، مُشددًا على أن النضال من أجل قضية فلسطين العادلة
ليس نضالاً فلسطينياً فحسب، وإنما هو نضالٌ عربي جماعي.
 وشدد أبو الغيط على أهمية خروج اجتماع اليوم لوزراء الخارجية العرب
بنتائج تخدم الموقف الفلسطيني وتدعمه، مؤكداً للرئيس الفلسطيني أن
توقيت الطرح الأمريكي والطريقة التي عُرض بها يثيران علامات تشكك
عديدة، ويقتضيان رد فعلٍ محكماً من العرب، خاصة وأن اليمين الإسرائيلي
بزعامة نتانياهو يسعى لتوظيف الخطة لتحقيق مخططاته القديمة بضم
غور الأردن والمستوطنات، بما يقضي على أي إمكانية لإقامة الدولة
الفلسطينية المستقلة في المستقبل.