مركز الإمام الخليلي ببهلا ينفذ رحلة لأداء مناسك العمرة

بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي :-

ضمن جهود مركز الإمام الخليلي بولاية بهلا في العناية بالشباب وحرصًا منه على الاستغلال لطالب العلم في هذه الإجازة الشتوية؛ قررت إدارته أن تخرج بالطلاب في رحلة إيمانية – تستمر أسبوعًا – إلى بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة. وانطلقت الرحلة من ولاية بهلا، حيث سعى المشرفون إلى تجهيز برنامج الرحلة، وتم تقسيم الطلاب لمجموعات على كل واحدة مشرف يقوم بشؤون أبنائه الطلاب وتلقي الأوامر من مشرف الرحلة محمد بن ناصر الشعيلي. وبعد أن قضى الطلاب ما يقارب يومين في الطريق -حظوا فيهما بمختلف الدروس والأنشطة والمسابقات الثقافية والبرامج الإذاعية- وصلوا إلى الحرم المكي وأصواتهم تعلوا بالتلبية وذكر الله تعالى، ثم قاموا بأداء مناسك العمرة بفقه ودراية لأحكامها وبخضوع وخشوع راجين من الله ربهم أن يتقبل منهم ويمنَّ عليهم بالمغفرة والرضوان ويفتح عليهم أبواب العلم والفهم إنه على كل شيء قدير. وبعد التحلل من الإحرام شرُف الطلاب بجوار بيت الله الحرام لمدة أربع ليالٍ تخللتها فعاليّات وأنشطة ودروس ومسابقات، كما زار المشاركون معرض عمارة الحرمين الشريفين، وودّع الطلاب بيت الله الحرام والتوجه إلى المدينة المنورة التي احتضنت دولة الإسلام في بداية نشأتها والتي تضم في ترابها الجسد الطاهر لنبينا صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضي الله عنهم، وقد قضى الطلاب في المدنية المنورة ليلة واحدة أطفأوا فيها شوقهم إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والصلاة في مسجده المبارك. وبعد ذلك قفل الطلّاب إلى وطنهم الغالي عُمان تعلوهم البهجة والحبور أن رجعوا إلى أهليهم ضارعين لربهم أن يديم عليهم نعمة الأمن والأمان في هذا الوطن المعطاء .