زيمبابوي ترفع الحظر على واردات الذرة لتجنب المجاعة

هراري (د ب أ)- قامت زيمبابوي في هدوء برفع حظر كانت تفرضه على واردات الذرة المعدلة وراثيا، وذلك للمرة الأولى منذ 12 عاما، في إطار مساعي لتفادي ما يمكن أن يكون أسوأ مجاعة تواجهها هذه الدولة التي تقع جنوبي القارة الإفريقية. وقال ثلاثة مسؤولين مطلعين على الوضع، وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم، لوكالة أنباء «بلومبرج» إنه يتم السماح باستيراد الذرة المعدلة وراثيا من دولة جنوب إفريقيا، حيث يتم إخضاعها للحجر الصحي، ثم طحنها لتصبح «دقيق الذرة»، وهو سلعة وطنية. وتواجه البلاد في الوقت الحالي نقصا في كميات دقيق الذرة، الذي يستخدم لإعداد الطعام الرئيسي المعروف محليا باسم «سادزا». وتشهد زيمبابوي أسوأ حالة جفاف على مدار أربعة قرون، كما أنها في خضم انهيار اقتصادي، حيث يعاني حوالي ثمانية ملايين شخص، وهو ما يزيد عن نصف التعداد السكاني للبلاد، من الحاجة للمساعدات الغذائية.