براءة الدوري العماني من المركز المتأخر في التصنيف الآسيوي!

نفى مدير رابطة دوري المحترفين باتحاد كرة القدم هشام العدواني أن يكون التصنيف الصادر أمس من الاتحاد الآسيوي حول مستويات الأندية الفنية الذي جاءت السلطنة في المركز التاسع والعشرين فيه مقصود به الدوري العماني، وأنه حصل على مركز متأخر في تنصيف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للدوريات الآسيوية مشيرًا إلى أن التنصيف المشار له لا علاقة له بتقييم الاتحاد الآسيوي للدوريات المحلية للاتحادات المنضوية تحت لوائه بل يتعلق بتنصيف الأندية على ضوء مشاركاتها في بطولات الأندية الآسيوية.
وأشار إلى أن الاتحاد الآسيوي يتبع نظامًا خاصًا لحسب نقاط مشاركات الأندية في بطولاته وعند تدرج أي فريق في مسابقة دوري الأبطال أو كأس الاتحاد الآسيوي يحصل على نقاط، وكلما حصلت أندية اتحاد معين على عدد كبير من النقاط فهذا يحسن من تصنيفها في قائمة الاتحاد الآسيوي ويزيد من فرص المشاركة في البطولات.
وكشف عن أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يتبع حاليًا في نظامه الخاص بالتصنيف واحتساب النقاط على نتائج الأندية في بطولاته المختلفة بنسبة تسعين في المائة والعشرة في المائة المتبقية يتم حسابها وفقًا لنتائج المنتخب الوطني الأول.
وقال: يقوم الاتحاد الآسيوي حسب آلية احتساب النقاط التي تحدد درجات التصنيف باحتساب مشاركة الأندية ونتائج المنتخب الوطني الأول للعام الحالي بجانب احتساب النقاط التي تم الحصول عليها في الثلاثة أعوام الماضية، حيث يتم جمع النقاط للمواسم الأربعة، ومن ثم يتم تحديد المراكز في التصنيف.
وبداية من العام القادم قرر الاتحاد الآسيوي تعديل نظام احتساب النقاط والتصنيف بأن يجعل النسبة كاملة مائة في المائة لمشاركات الأندية في بطولتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد واستبعاد نسبة العشرة في المائة التي كانت مخصصة لنتائج المنتخب الوطني الأول.