صراع ساخن لكسب النجوم.. و٦٢ لاعباً في قائمة الكشوفات

قطار التعاقدات .. هل يأتي بمفاجآت ؟!

كتب : فيصل السعيدي –

شهدت نافذة الانتقالات الشتوية خلال الموسم الكروي الرياضي الحالي 2019 /‏‏ 2020م حراكا واسعا وجليا وكثيفا من الأندية المندرجة في كافة المسابقات المحلية، حيث ألهبت جذوة سوق الانتقالات بالعديد من الصفقات البارزة التي من شأنها أن تعطي القيمة الفنية والنوعية المضافة لكافة الأندية المنافسة مما ينبئ بصراع ساخن على كافة الأصعدة خلال القسم الثاني من مسابقات الموسم الحالي وذلك على ضوء القدرات والإمكانات البراقة التي يختزلها اللاعبون الجدد ومقدرتهم الفذة على صنع الفارق الفني المطلوب داخل أروقة المستطيل الأخضر.
هذا وبلغت إحصائية تسجيل اللاعبين خلال سوق الانتقالات الشتوية الحالية 205 لاعبين بواقع 62 لاعبا جديدا و120 لاعبا تم قيدهم في صفقة انتقال حر و3 لاعبين تم إدراجهم في نظام التسجيل الإلكتروني بموجب نظام الإعارة و20 لاعبا حظوا بتجديد عقودهم مع أنديتهم.

أبرز الصفقات

تكمن أبرز الصفقات التي أبرمتها الأندية خلال سوق الانتقالات الشتوية الحالية في توقيع نادي بهلا مؤخرا مع لاعب الوسط المصري أحمد قطاوي قادما من نادي طنطا المصري واستقدام المهاجم الغابوني ناني نونو قادما من نادي أي أس بوليس الجابوني، أما نادي مسقط فقد حصل على الضوء الأخضر للاستفادة من خدمات شوقي بن مبيوع السعدي قادما من نادي مرباط فضلا عن قيام النادي بالتوقيع مع لاعب خط الوسط سمير السنيدي قادما من نادي ظفار في الوقت الذي استعاد فيه خدمات لاعبه السابق البرازيلي فينسيوس.
ونجح نادي عمان في الحصول على توقيع المحترف الأجنبي الأوزبكي بافيل بروشيكن قادما من نادي أوقتيبا الأوزبكي علمًا بأنه يلعب في مركز رأس الحربة الصريح وحصل النادي أيضا على توقيع المهاجم إشهاد عبيد آل عبدالسلام قادما من نادي الرستاق وانتقل إلى صفوفه أيضا المهاجم ثامر الزعابي بموجب صفقة انتقال حر.
وعزز نادي العروبة صفوفه بضم لاعبين جدد على غرار المهاجم السنغالي محمد وليو وأحمد سليم قادما من نادي مسقط والموريتاني حسن ديوب قادما من زاخو العراقي وينشط اللاعب في مركز الوسط المدافع ويبلغ من العمر 22 عاما.
وجنّد نادي صحار صفوفه بثلة من اللاعبين الجدد على شاكلة لاعب خط الوسط جمعة المعمري ولاعب قلب الدفاع الجابوني مولر دنيدا قادما من نادي الرجاء البيضاوي المغربي ووقع أيضا مع سالم المقبالي قادما من نادي مسقط.
وحشدت الأندية الأخرى صفوفها بلاعبين جدد كذلك حيث نجح نادي ظفار حامل لقب مسابقة دوري عمانتل في الموسم الماضي في التوقيع مع صانع الألعاب عمر المالكي قادما من صفوف الغريم التقليدي نادي النصر، كما استغل النادي الجنوبي فترة الانتقالات الشتوية في التعاقد مع يونس أمان بصفته مستشارًا فنيًا جديدًا للنادي أما نادي السيب فقد كسب خدمات لاعب خط الوسط المحترف البرتغالي ريكاردو رفائيل قادما من نادي يونيفرنيستا كلوج الروماني، كما حصل مؤخرا على توقيع المحترف الغيني لوسيزيو سامي لتعزيز صفوف الفريق قادما من الدوري البرتغالي ويحمل المهاجم الدولي الغيني ذو 31 ربيعًا الجنسية البرتغالية وقد بدأ مشواره الاحترافي مع نادي بنفيكا تحت 19 عاما، ومثل العديد من الأندية البرتغالية على غرار بارتيمو وديسبورتيفو أفيس وفاتيم وتعتبر تجربة بورتو بمثابة المحطة الاحترافية الأبرز للاعب الغيني الذي ارتبط معه لمدة 3 مواسم بدءًا من موسم 2014 – 2015 حتى موسم 2016 -2017م تخللت تلك الفترة إعارة اللاعب إلى براجا البرتغالي ومواطنه فيتوريا جيماريش واخيسار بيليديا التركي.
وفي موسم 2017 -2018 عاد لوسيزيو سامي مجددًا لصفوف ديسبورتيفو أفيس قبل أن ينتقل إلى نادي كوفا دا بيدادي البرتغالي ويمتلك اللاعب في رصيده 11 مباراة دولية مع منتخب بلاده غينيا، فيما شارك هذا الموسم في 10 مباريات مع ناديه البرتغالي.
من جهته نجح نادي فنجاء في تعزيز خط هجومه بالتعاقد مع اللاعب شوقي الرقادي قادما من نادي النصر في صفقة انتقال حر، أما نادي صور فقد نجح في استعاده نجمه السابق جمعة درويش قادما من جاره اللدود نادي العروبة في الوقت الذي استقطب فيه نادي سمائل خدمات لاعبه الجديد أحمد البريكي قادما من نادي صحار، أما نادي النهضة فغاب عن مشهد الانتقالات كليا بل وفسخ عقد محترفه اليمني أحمد الحيفي بالتراضي بين الطرفين.
إحصائيات وأرقام

وبلغت إحصائية تسجيل اللاعبين حتى تاريخ 21 يناير الجاري 205 لاعبين بواقع قيد 62 لاعبا بصفتهم لاعبين جدد و120 لاعبا في صفقة انتقال حر و3 لاعبين بنظام الإعارة و20 لاعبا ممن تم تجديد عقودهم مع أنديتهم.
وفيما يلي نسرد تفصيليا إحصائية تسجيل اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية للموسم الكروي الرياضي الحالي 2019 /‏‏ 2020م، حيث بلغ إجمالي عدد اللاعبين الجدد المسجلين في نادي الاتحاد 9 لاعبين عطفا على قيد 10 لاعبين في كشوفات الفريق جراء ضمهم في صفقة انتقال حر فيما لم تشهد أروقة الفريق إعارة أو تجديد عقد أي لاعب في صفوفه خلال نافذة الانتقالات الشتوية ليصبح المجموع الكلي 19 لاعبا تم تسجيلهم في نادي الاتحاد خلال سوق الانتقالات الشتوية.
من جانبه عزز نادي العروبة صفوفه بضم 5 لاعبين جدد عطفا على ضم 8 لاعبين في صفقة انتقال حروفي المقابل وقع الفريق الجار الطليعة مع 4 لاعبين جدد في الوقت الذي أبرم فيه نادي المصنعة التعاقد مع 3 لاعبين جدد وسارع إلى تجديد عقد أحد لاعبيه أما الشباب فقد استقطب لاعبا واحدا جديدا وجلب 3 لاعبين في صفقة انتقال حر في حين تعاقد المضيبي مع 3 لاعبين جدد وسجل في النظام لاعبا واحدا انتقل إلى صفوفه بنظام الإعارة.
واستقطب نادي النصر 5 لاعبين جددا واستعان بخدمات 7 لاعبين أضافهم إلى صفوفه في صفقة انتقال حر بينما دعم نادي الوحدة صفوفه بالتوقيع مع 6 لاعبين بنظام الانتقال الحر في الوقت الذي نجح فيه نادي بدية في ضم لاعبين اثنين جدد، أما نادي بوشر فنجح في استقطاب لاعب واحد جديد ووقع مع 4 لاعبين في صفقات انتقال حر وجدد عقود اثنين من لاعبيه فيما أنهى نادي جعلان إجراءات قيد 17 لاعبا في صفوفه بنظام الانتقال الحر في الوقت الذي سجل فيه نادي سمائل لاعبين اثنين جدد وأبرم 5 صفقات بنظام الانتقال الحر.
ولم ينأى صحار بنفسه عن مشهد الانتقالات الشتوية حيث نجح في تعزيز صفوفه بـ3 لاعبين جدد وضم لاعبا واحدا في صفقة انتقال حر، كما نجح في إقناع أحد لاعبيه في تجديد عقده مع الفريق وتوصل نادي صحم إلى اتفاق نهائي وقع بموجبه 9 لاعبين جدد على عقد انتقالهم للفريق في الوقت الذي نجح فيه النادي في كسب ود 6 لاعبين انتقلوا إلى صفوفه بنظام الانتقال الحر وعلاوة على ذلك نجحت إدارة النادي في إقناع 3 من لاعبيها في تجديد عقودهم ليبقوا في جدران النادي حتى نهاية الموسم الحالي على أقل تقدير.
وعزز نادي صلالة صفوفه بضم 5 لاعبين بموجب صفقة انتقال حر، أما حامل لقب دوري عمانتل نادي ظفار فأشعل جذوة حماس صفوفه بالتوقيع مع 6 لاعبين بنظام الانتقال الحر ونجح في تجديد عقود أحد لاعبيه وشهدت كشوفات نادي عبري تسجيل لاعب واحد جديد و5 لاعبين بموجب صفقة انتقال حر في الوقت الذي نجح فيه نادي فنجاء في قيد لاعب واحد جديد و3 لاعبين بنظام الانتقال الحر، أما نادي قريات فقد وقع مع 3 لاعبين جدد وعزز صفوفه بلاعبين اثنين انتقلا إليه بموجب صفقة انتقال حر.
واكتفى نادي مجيس بالتوقيع مع لاعب واحد جديد واستقطب لاعبا واحدا فقط بنظام الانتقال الحر في الوقت الذي جدد فيه عقد أحد لاعبيه سعيا منه للحفاظ على الاستقرار الفني للفريق وحذا نادي مسقط حذو منافسيه من الأندية وأبرم صفقة واحدة جديدة واجتذب 5 لاعبين في صفقة انتقال حر وجدد عقد أحد لاعبيه وانتهج مرباط نهج منافسيه حينما استغل نافذة الانتقالات الشتوية بالتوقيع مع 4 لاعبين في صفقة انتقال حر وكذلك الحال وقعت إدارة نادي عمان مع 3 لاعبين بنظام الانتقال الحر، أما نادي نزوى فقد وقع مع 4 لاعبين بنظام الانتقال الحر ونجح في الحصول على الضوء الأخضر لانتقال لاعبين اثنين إلى صفوفه بموجب نظام الإعارة.
وخطا البشائر خطو منافسيه وأبرم صفقتين بنظام الانتقال الحر في الوقت الذي عزز فيه الخابورة صفوفه بالتعاقد مع لاعب واحد جديد وضم إلى صفوفه لاعبين اثنين بموجب انتقال حر وعطفا على ذلك نجح في التوصل إلى اتفاق مع أحد لاعبيه قضى بموجبه بتجديد عقد اللاعب مع الفريق أما نادي الرستاق فقد شهدت أروقته حراكا كثيفا وجليا إبان فترة الانتقالات الشتوية الحالية تمثل في التعاقد مع 7 لاعبين جدد و6 لاعبين تم قيدهم في سجل النادي بموجب صفقات انتقال حر في حين جدد السلام عقود 4 من لاعبيه وأبرم 3 صفقات بموجب انتقال حر.
ودعم السويق صفوفه بتسجيل لاعبين اثنين بنظام الانتقال الحر وجدد عقود اثنين من لاعبيه أيضا، أما نادي السيب المنافس بقوة على لقب دوري عمانتل في الموسم الكروي الحالي فتعاقد مع لاعبين جدد وجدد عقد أحد لاعبيه وانعكس الحراك الدائر في أروقة سوق الانتقالات الشتوية إيجابا على كشوفات نادي بهلا الذي شهدت أركان جدرانه مؤخرا التوقيع مع لاعبين اثنين جدد في مسعى واضح منه للمنافسة على المراكز المتقدمة في جدول ترتيب دوري عمانتل خلال منافسات الموسم الكروي الحالي 2019 /‏‏ 2020م لا سيما وأن الفريق يبلي البلاء الحسن عقب انفراط عقد الدور الأول وبدء انطلاق القسم الثاني من مسابقة الدوري.