كميات إنزال كبيرة للحبار .. والموسم ينتهي 31 يناير الجاري

ينتهي في 31 يناير موسم صيد ثروة الحبار في مياه السلطنة وذلك في الولايات الساحلية بمحافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار والذي كان قد بدأ في شهر أغسطس من العام الماضي 2019م واستمر لمدة ستة أشهر.
وخلال الموسم كثفت وزارة الزراعة والثروة السمكية جهودها التوعوية والإرشادية والرقابية الموجهة للصيادين الحرفيين للحفاظ على هذه الثروة واستدامتها. وسجل الموسم كميات إنزال كبيرة وبصورة خاصة في بداية الموسم، وقد ساهمت كميات الحبار الكبيرة في انخفاض الأسعار في عدد من الأسواق المحلية في المحافظات ومازال العمل في تسجيل كميات الإنتاج مستمرًا من قبل المختصين في المديريات والإدارات السمكية في محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار.
ويعد الحبار من الثروات الموسمية التي تؤمن الدخل المادي لكثير من الصيادين الحرفيين وأسرهم ويعد الحبار مصدرا أساسيا للبروتين وهو غذاء صحي لقلة الدهون فيه ويقي من العديد من الأمراض، وقد سمي بهذا الاسم بسبب إفرازه لمادة حبرية تتواجد في جسمه في وقت الخطر وأثناء الدفاع عن نفسه أمام الكائنات البحرية الأخرى للتمويه وتعكير المياه للهروب من أعدائه أو حتى من شباك الصيادين.