جلالة السلطان هيثم بن طارق يتلقى مزيدا من برقيات التهاني بمناسبة توليه مقاليد الحكم

العمانية: تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ مزيدًا من برقيات التهاني بمناسبة تولي جلالته مقاليد الحكم، من عدد من أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الشقيقة والصديقة، ومن أولياء العهد. حيث تلقى جلالته برقيات تهانٍ من كل من: صاحب السمو الشيخ‏ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، جلالة الملك‏ عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، فخامة الرئيس الدكتور‏ برهم أحمد صالح رئيس جمهورية العراق، فخامة الرئيس محمد عبدالحميد رئيس جمهورية بنجلاديش الشعبية، فخامـة الرئيــس‏ خالتما باتولغا رئيس منغوليا، جلالة الملـك‏ ماها فاجيرا لونجكورن ملك تايلند، صاحب السمو الشيخ‏ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صاحب السمو الشيخ الدكتور‏ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة الشارقـة، صاحب السمو الشيخ‏ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة عجمان، صاحب السمو الشيخ‏‏ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة الفجيرة، صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة أم القيوين، صاحب السمو الشيخ ‏‏سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة رأس الخيمـة، سمو الشيخ‏‏ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب أمير دولة قطر، صاحب السمو الشيخ‏‏ محمد بن زايد آل نهيــــــان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد إمارة عجمان، سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة، سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد إمارة أم القيوين، سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد إمارة رأس الخيمة، سمو الشيخ ناصر بن راشد النعيمي نائب حاكم إمارة عجمان، معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر، دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند.
أعربوا فيها عن خالص تهانيهم وصادق تمنياتهم لجلالته بموفور الصحة والسعادة، والتوفيق في مواصلة المسيرة المباركة التي بدأها – المغفور له بإذن الله تعالى – جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – رحمه الله – وقيادة الشعب العماني للمزيد من التقدم والرقي والازدهار. وقد ردَّ جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على المهنئين لجلالته بهذه المناسبة، معربًا لهم عن بالغ شكره وتقديره على ما عبروا عنه من تهانٍ خالصة وتمنيات طيبة ومشاعر نبيلة، داعيًا الله عز وجل أن يديم عليهم الصحة والعافية ومديد العمر.