فنانون عبروا بريشتهم عن حبهم لجلالة السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله

أعدته: خلود الفزارية –
منذ فجر السبعينيات تشرب أطفال عمان حب قائدهم الذي استيقظوا ووجدوه يحكم بلدهم بالحب والعاطفة لدفع عجلة التقدم بأسرع ما يمكن لمواكبة الدول المتقدمة، فكبر هؤلاء وكبرت موهبتهم، فكان منهم الفنان والرسام والمبدع، ولم ينس هؤلاء رسم الوجه المشرق الذي أشرقت معه مواهبهم، فكان لكل منهم لوحة ومحاولة لرسم صورة القائد المحب، صاحب النظرة الثاقبة واليد الحانية والفكر المنير جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه-.
ولم يتوقف حب القائد لدى أبناء شعبه، ولكن كل من وطئ أرض عمان، عبر عن حبه للبلد الدافئ والسلام الذي يعمها بشكل فطري دون تكلف، سواء كان مقيما أو زائرا، ومن بينهم الفنانون والرسامون، الذين رسموا صورة جلالة السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله- حبا لعمان وسلامها، وعرفانا لمن زرع فيهم المحبة.
وقفة بين هذه اللوحات التي تم رسمها أصحابها صغارا وكبارا، محترفين ومبتدئين، مواطنين وأجانب، خلال فترة سابقة تخليدا للحب النابع من القلب الوفي لمن زرع بينهم الألفة والمحبة.