الأمم المتحدة تقف دقيقة صمت حدادا لوفاة السلطان قابوس طيّب الله ثراه

فتحت سجلا لتقديم التعازي إلى يوم الخميس المقبل –

رصدها – نوح المعمري –

وقفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بكامل أعضائها دقيقة صمت حدادًا على وفاة المغفور له بإذن الله تعالى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيّب الله ثراه؛ تقديرا للزعيم الراحل الذي قدم خدمات جليلة وضعت عمان في مكانة متميزة على الساحة الدولية، وكان – طيّب الله ثراه – بحكمته ونظرته للدول وسيطا حكيما في الكثير من الصراعات والأزمات في منطقة الشرق الأوسط، واحتلت السلطنة في عهده مكانة دولية رفيعة بفضل السياسات والقيادة الحكيمة لجلالته ـ طيّب الله ثراه ـ والتي حظيت بتقدير إقليمي ودولي وأصبح جلالته قائدًا نادرًا يدير الأمور بحكمة ونظرة ثاقبة. كما كانت حكمته هي الركيزة التي قامت عليها أسس الدولة التي تتمتع بالاستقرار داخليا والتي حافظ في جميع الأوقات على الحياد والود مع دول العالم. وأشادت العديد من الصحف العربية والعالمية خلال الأيام الماضية بجهود جلالة السلطان الراحل في حل المشاكل ونبذ العنف والتطرف وأسس خلالها علاقات دولية متينة مبنية على الاحترام المتبادل والحياد وتوثيق التعاون.
كما قررت الأمم المتحدة يوم الاثنين الماضي، تنكيس أعلام سائر الدول الأعضاء في المنظمة وذلك حدادًا على وفاة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيّب الله ثراه ـ . وأعلن وفد سلطنة عمان الدائم لدى الأمم المتحدة عبر حسابه في تويتر عن فتح سجل لتقديم التعازي في وفاة المغفور له بإذن الله اعتبار من يوم أمس الثلاثاء وإلى يوم الخميس المقبل.