8 قتلى في غارات شرق سوريا على الحدود العراقية

إسرائيل تفرج عن سجينين من الجولان بعد وساطة روسية –
بيروت – القدس – (أ ف ب): قتل ثمانية على الأقل من مقاتلي الحشد الشعبي العراقي جراء غارات نفذتها طائرات مجهولة ليل الخميس (الجمعة) على مواقع في شرق سوريا قرب الحدود العراقية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس.
وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أن «طائرات مجهولة استهدفت مستودعات وآليات للحشد الشعبي في منطقة البوكمال» بمحافظة دير الزور، وأسفرت عن مقتل «ثمانية مقاتلين عراقيين على الأقل»، بالإضافة إلى إصابة آخرين بجروح.
وأعلنت السلطات الإسرائيليّة ليل الخميس (الجمعة) الإفراج المبكر عن سجينين، أحدهما كان قد حكِم عليه بتُهمة التجسّس لصالح سوريا، وذلك في إطار عمليّة تبادل معقّدة سهّلتها روسيا.
وصدقي المقت درزي من مواليد مجدل شمس في الجولان عام 1967، وكان حكِم عليه عام 2015 بالسجن 11 سنة بتهمة التجسّس والخيانة والاتّصال بعميل أجنبي ونقل معلومات إلى سوريا في أوقات الحرب.
وقالت سلطات السجون الإسرائيليّة في بيان قبيل منتصف الليل بالتوقيت المحلّي «سيتمّ إطلاق سراح السجين الأمني صدقي المقت، قبل انتهاء مدّة سجنه».
كما أعلنت السلطات أيضًا خلال الليل، الإفراج المبكر عن أمل أبو صالح، أحد سكان الجولان، والذي كان مقرّرًا أن يُسجن حتى عام 2023 بتهمة قتل سوريّ عبَرَ الحدود الإسرائيلية.
وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنّ الإفراج عن الرجلين هي «بادرة حسن نية» بعدما استعادت إسرائيل رفات الجندي زخاري بوميل الذي فُقِد منذ اجتياحها لبنان في صيف 1982.