العدد الـ32 من المجلة الثقافية يفتح ملفا حول التاريخ والتراث والعمارة

يصدرها مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم –

«عمان»:أصدر مركز السلطان العالي للثقافة والعلوم العدد الثاني والثلاثين من المجلة الثقافية، وامتدادا لما نشر في عددها الأخير حول التاريخ وأهميته ودوره يأتي عددها الجديد ليكمل ذلك ويضيف عليه بعضا مما يرتبط بملف التراث. حيث تحوي المجلة في هذا العدد ملفا حول التاريخ والتراث والعمارة، ضاما دراسات مختلفة ومقالات وتغطيات ورؤى مكانية وحوارات وترجمات.
ويحوي العدد مواضيع متعددة منها إدارة التراث الثقافي، ودراسة حول حقوق الإنسان من خلال مؤلفات أهل عمان، والجبل الأخضر.. التاريخ والجمال حيث يقدم الرؤية المكانية له سعود بن علي الحارثي، إضافة إلى موضوع حول الحس الوطني يرصده يوسف بن سليمان المعمري من خلال ديوان الشيخ سالم بن حمد الحارثي.
كما يتضمن العدد مقالا لعلي بن عبدالله الحضرمي بعنوان «مقتطفات من ديوان أزهار في بئر» لشاعر قصيدة النثر العماني زاهر الغافري.
كما يحوي ترجمة لما كتبه ألكسندر نجار بعنوان «ميغيل دي ثيربانتس «أب» الرواية الحديثة، وفي الفنون حاور هذا العدد الخطاط خميس بن خلفان الحنظلي حول موضوع جمال الخط العربي.
كما ضم العدد قراءة في كتاب مضيق السلام للمؤلف سعيد بن سلطان البوسعيدي، وفي التقنية يسلط الدكتور عبدالفتاح البرشومي من خلال «التقنية لغة العصر» الضوء على ثقافة عصر المعلومات وضرورة مسايرة عصر الثورة التقنية في جميع مجالات الحياة. إضافة ما سبق يدرس الدكتور جمال عبد العزيز من خلال هذا العدد الامتداد التركيبي وصوره في لغة العرب (سورة الليل نموذجا).
وعودة إلى ملف العدد «التاريخ والتراث والعمارة»، فإنه حوى موضوعات متنوعة منها: حوار حول التراث والهوية الوطنية، ودراسة حول إرهاصات التجارة البحرية في مجان، ومقال عن الحج من عمان.. دروبه وآثاره الاقتصادية والعلمية، ومقال ثان بعنوان «أسرة آل حسين بن شوال في عمان»، وثالث حول صناعة الفخار في عمان، كما تناولت دراسة ثانية موضوع المساجد الأثرية والتاريخية في عمان، وثالثة تناولت الأسطول البحري في عصر اليعاربة، كما يستكشف الملف عن قرب سوق الوسيدة بولاية المضيبي من خلال ملامح من الأسواق القديمة الأثرية في محافظة الشرقية، متخذا بلدة (بَعد) أنموذجا.

جريدة عمان

مجانى
عرض