الشرطة أولا .. ونحن راضون عنكم

خالد العدوي –
Krmd1980@yahoo.com –

يحق لكل شرطي ومنتسب لجهاز الشرطة أن يفخر ويفاخر بما حققته السلطنة في النواحي الأمنية والخدمية والمهام المنوطة بشرطة عمان السلطانية، وما وصلت إليه من تقدم ورقي وريادة على المستوى العربي عامة، وعلى مستوى المؤسسات والقطاعات المحلية خاصة.
وأثبتت الشرطة بكفاءة وقدرات ومهارات العاملين بها للجميع بأنها قادرة على تلبية متطلبات المجتمع المحلي من الخدمات التي يحتاجها المواطن والمقيم على حد سواء في مختلف الخدمات بأيسر وأبسط السبل.
إن الاحتفال بالخامس من يناير يعد تخليدا وتوثيقا وتجسيدا ومراجعة ووقفة مع النفس لكل ما تحقق خلال الفترة الماضية وما سيتحقق خلال الفترة المقبلة من هذا العام، وقد أولى جلالته- حفظه الله ورعاه- كامل عنايته الكريمة بتطوير هذا السلك الأمني بجميع قياداته وإداراته العامة وكذلك إداراته التخصصية ووحداته ليبقى سلكا متينا، وبما يحقق أهدافه وغاياته المرسومة بخطى ثابتة تحت ظل القيادة الحكيمة.
وأضحى جهاز شرطة عمان السلطانية اليوم وبعد مضي 49 عاما من عمر المسيرة المظفرة يشار إليه بالبنان، ولنستذكر بعض المكتسبات والإنجازات التي حققتها الشرطة خلال عام 2019 وخلال عام واحد فقط، أو ربما نقول التي تم تدشينها وافتتاحها خلال عام واحد على سبيل المثال وليس الحصر ومنها نشر مظلة الأمن وتقريب الخدمات للمواطنين والمقيمين في مختلف الولايات من خلال افتتاح العديد من المباني والمرافق الخدمية التي تنوعت ما بين مركز شرطة ووحدة ومبنى خدمة ومنفذ شرطة وقيادة في أكثر من محافظة وولاية.
وعلى المستوى الإلكتروني، فقد نجحت الشرطة في الربط المباشر لقاعدة بيانات السجل المدني لنظام الأحوال المدنية مع كل جهة حكومية بعد أن كانت قبل عامين مع 31 وحدة، فضلا عن مشروع الربط الإلكتروني مع كل من وزارة القوى العاملة، ووزارة الصحة، ووزارة الداخلية، والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات كبديل عن المعاملات الورقية، وتمكن المواطنون والمقيمون على حد سواء من إنهاء معاملاتهم عن طريق الموقع الإلكتروني وتطبيق الشرطة على الهواتف الذكية.
وشهدت الشرطة أيضا تدشين نظام المرافقة الأمنية والمرورية للمعدات والمواد الخطرة، ونظام المحادثة المرئية بين الشرطة والادعاء العام، ونظام التأشيرة الإلكترونية، لتسهيل الحصول على التأشيرات ودفع الرسوم من خلال بوابة الدفع الإلكتروني.
وعلى مستوى التوظيف، فقد استقبلت أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة والمراكز التدريبية الأخرى، العديد من الدفعات خلال عام 2019 ما بين ضباط مرشحين أو ترفيع للرتب الأعلى ومستجدين بغية تعزيز المرافق الخدمية الجديدة منها والقديمة في مختلف تشكيلاتها ووحداتها.
وخلاصة القول: إن شرطة عمان السلطانية تسابق الزمن، وتضع للسلطنة مرحلة جديدة ومتطورة من العمل البناء لمرحلة مفعمة بالحيوية والنشاط غايتها وهدفها الأسمى خدمة المواطن أينما حل وارتحل.
وكل عام وكلنا شرطة.