تدشين خدمة شحن المركبات ونقل البضائع من وإلى ليما بمحافظة مسندم

وزارة النقل: المشروع إضافة تنموية جديدة للأهالي والمقيمين في النيابة
مدير الثروة السمكية: نقلة نوعية في مجال تطوير عمليات النقل والمواصلات
رئيس ميناء الصيد: المشروع يمثل اضافة كبيرة ونأمل تسهيل نقل صهاريج النفط مستقبلا
أهالي النيابة: نتمنى زيادة عدد رحلات ليما – دبا والعكس وتخفيض أسعار التذاكر
تغطية وتصوير : أحمد خليفة الشحي
بخاء في 2 يناير/ دشنت وزارة النقل خدمة شحن المركبات ونقل البضائع بميناء الصيد بنيابة ليما بمحافظة مسندم حيث انطلقت فعاليات التدشين من ميناء دبا بانطلاق العبارة (الحلانيات ) حاملة معها عددا من المواطنين والبضائع والمركبات الخاصة بهم وصولا إلى ميناء الصيد بنيابة ليما حيث تم استخدام الجسر في استقبال المواطنين والزائرين للنيابة إلى جانب تفريغ العبارة من المركبات والبضائع باستخدام الخدمة الجديدة وكان في استقبال العبارة ( الحلانيات ) عند وصولها إلى ميناء الصيد بنيابة ليما الشيخ محمد بن علي بن سالم المعشري نائب والي خصب بنيابة ليما وبحضور المهندس حمد بن راشد بن شنين البريكي مدير إدارة الثروة السمكية بمحافظة مسندم وأحمد بن حبيب حسن الشحي رئيس ميناء الصيد بنيابة ليما ورشداء وأعيان النيابة وجمع من المواطنين وقد تم استقبال العبارة بمجموعة من الفنون والأهازيج الشعبية.
تكامل الخدمات
وقالت وزارة النقل إن تدشين خدمة شحن المركبات والبضائع بنيابة ليما يأتي بعد إنجاز مشروع جسر نقل المركبات وشحن البضائع في ميناء الصيد بنيابة ليما والذي أشرفت على تنفيذه وزارة الزراعة والثروة السمكية بهدف إيصال الخدمات للمواطن العماني والمقيم أينما كان على هذه الأرض الطيبة المباركة في ظل العهد الزائر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم يحفظه الله ويرعاه وأشارت وزارة النقل إلى أن تكامل الخدمات عبر رحلات العبارات لنقل المسافرين وشحن المركبات والضائع على المرفأ البحري في نيابة ليما هو إضافة تنموية جديدة للأهالي والمقيمين في النيابة مما ينعكس إيجابا على العديد من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياحية منها دعم المجتمع المحلي وتعزيز التجارة البينية بين نيابة ليما وبقية ولايات محافظة مسندم إلى جانب ربطها مع ولاية شناص بمحافظة شمال الباطنة كما ستسهم هذه الخدمة في ازدياد الحركة السياحية لما تزخر به نيابة ليما من مقومات سياحية طبيعية متنوعة علاوة على أهميته الاجتماعية للأهالي وزوار النيابة.
نقلة نوعية
وقال المهندس حمد بن راشد بن شنين البريكي مدير إدارة الثروة السمكية بمحافظة مسندم إن تدشين خدمة شحن المركبات ونقل البضائع بميناء الصيد بنيابة ليما يعد نقلة نوعية في مجال تطوير عمليات النقل والمواصلات حيث سيسهم في انسيابية النقل من وإلى نيابة ليما مضيفا بأن تكلفة المشروع بلغت (599900) ريال عماني بطول (25) متر وعرض (12.2) متر وعمق (3.35) متر مضيفا بأن هذا الجسر قامت ببنائه وإنشائه وتركيبه وزارة الزراعة والثروة السمكية وتقوم بتشغيله الشركة الوطنية للعبارات وسوف يقوم هذا الجسر في خدمة الصيادين وخدمة أبناء النيابة في نقل السيارات والبضائع والمعدات من وإلى نيابة ليما وسوف يساهم بشكل كبير في تسهيل على أبناء النيابة حيث يعتبر هذا الميناء المنفذ الوحيد لأبناء النيابة والقادمين إلى النيابة من الزوار والسياح وسوف يساهم هذا الجسر كذلك في تقوية التواصل والترابط الاجتماعي بالإضافة إلى إنعاش الحركة السياحية وتنشيط الحركة التجارية بالنيابة ونتمنى إن شاء الله أن يكون هذا الجسر ) رافد للنيابة لمزيد من التقدم .
خدمات حيوية
أحمد بن حبيب حسن الشحي رئيس ميناء الصيد بنيابة ليما نتقدم بخالص الشكر والتقدير للجهات المختصة وفي مقدمتها وزارة الزراعة والثروة السمكية والشركة الوطنية للعبارات في إنجاز وتركيب جسر لنقل المركبات والمواد والبضائع على متن العبارات التابعة للشركة الوطنية للعبارات وتفعيل خدمات ميناء الصيد البحري بنيابة ليما حيث تعتبر هذه الخطوة بداية تقديم خدمات مهمة لكافة شرائح المجتمع والمؤسسات وحلقة وصل بين ولاية خصب ونيابة ليما وولاية دبا وان كافة أهالي النيابة يأملون بزيادة الرحلات خاصة رحلات ليما دبا والعكس نظرا لظروف وحاجة المنطقة لهذا الشأن ونأمل أيضاً أن يكون هناك تسهيلاً لنقل صهاريج النفط إلى النيابة حيث انه تم تخصيص قطعة أرض في الميناء لإقامة محطة وقود وتم إسناد القطعة لمستثمر ولكن الصعوبة كانت في عملية نقل الصهاريج، لأنه إن توفرت هذه الخدمة فستكون قد ذللت الكثير من الصعاب على الصيادين بشكل خاص وأهالي النيابة بشكل عام وستكون سبب للحد من المخاطر المحتملة من عملية نقل المشتقات النفطية عن طريق القوارب من ولاية دبا إلى نيابة ليما.
رسوم مكلفة
في ظل الانجازات الوطنية في العهد الزاهر لمولانا المعظم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم يحفظه الله ويرعاه ابتهج المواطنون من أبناء نيابة ليما اليوم فرحا بتدشين جسر الشحن للعبارات، والذي سيسهم بدوره في تسهيل عملية نقل المركبات من وإلى النيابة ومع هذا الابتهاج يأمل المواطنون من الشركة الوطنية للعبارات مراعاتهم في رسوم النقل المحددة، فظروف الحياة العصرية تفرض في كثير من الأحيان على المواطن الانتقال خارج النيابة لأسباب متنوعة، ورسوم انتقال المواطن من نيابة ليما بواسطة العبارات سيكون مكلفا خاصة إن كان برفقة أسرته، حيث أن تذكرة الفرد الواحد خمس (٥) ريالات، وتذكرة مركبته الخفيفة (٨) ريالات، هذا فضلا عن سعر الكيلو والمقدر ب (١٠٠ بيسة) تقريبا لأغراض الفرد وختاما يفخر المواطنون في هذا الربع من عمان بإنجازات النهضة المباركة ويرجون مراعاتهم وتسهيل شؤون حياتهم.
حركة اقتصادية
علي بن عبدالله بن محمد الشحي يقول في إطار جهود وزارة النقل مشكورة لتسهيل نقل الافراد والاغراض من والى نيابة ليما البحرية يأتي افتتاح جسر الشحن في ميناء الصيد بالنيابة تماشيا مع التسهيلات التي تقدمها الوزارة مشكورة للتخفيف على المواطنين في التنقل ونقل البضائع الى النيابة نظرا لعدم وجود طريق بري يربطها بباقي ولايات المحافظة وهذا سيسهل امور كثيرة لأبناء النيابة وينعش الحركة الاقتصادية ويزيد من تنقل المواطنين والمقيمين من والى النيابة بكل يسر وراحة. خدمة للمواطنين وتضيف حليمه عبد الله محمد الشحية نتشرف بتقديم كل الشكر والتقدير لقائدنا المفدى وباني نهضتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم على ما أولاه من غاية الرعاية والاهتمام بمشروع بناء جسر للعبارات بنيابة ليما التابعة لولاية خصب بمحافظة مسندم ، وقد جاء هذا المشروع لخدمة المواطنين في عملية تسهيل نقل المركبات والبضائع الثقيلة عبر هذا الجسر مما ينشط حركة التجارة البحرية في ميناء ليما ويطور من وسائل النقل والمواصلات البحرية في النيابة فقد كان من الصعب قبل بناء الجسر نقل السيارات وسائر المركبات من وإلى ليما بحرًا لكن بعد إنشائه أصبح نقل المركبات متاحًا للجميع عن طريق جسر العبارات كما يعمل على تأمين نزول الركاب وصعودهم للعبارة بكل سهولة ويسر إضافة الى نقل السلع والبضائع الضرورية التي تم تسهيل عملية نقلها من خلال هذه الخدمة .
جسر تواصل
ويضيف علي بن محمد بن سليمان الشحي نحن نعيش فرحة الاطمئنان على صحة مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه وتكتمل الفرحة بتدشين خدمة نقل البضائع والسيارات من وإلى نيابة ليما والتي ستفتح جسر تواصل جديد بين النيابة وولايتي دبا وخصب مما يسهل عمليات نقل السيارات وتزويد النيابة بالبضائع اللازمة من مواد غذائية واستهلاكية مما يضمن وصولها بكل سهولة ويسر للمواطن في هذه النيابة وذلك بلا شك يؤدي إلى تذليل صعاب النقل على قاطني نيابة ليما والموظفين والزائرين وكما تعلمون بأن النيابة تعتبر شبه جزيرة وقامت الجهات الحكومية منذ بداية النهضة المباركة بإيجاد حلول لربطها بالمحافظة عن طريق رحلات سلاح الجو السلطاني العماني شبه اليومية تقريبا والسفن التي كانت تستخدم لتزويد المناطق النائية بالمياه هذا بالإضافة إلى شارع الروضة ليما الترابي ويأتي تدشين هذه الخدمة من قبل الشركة الوطنية للعبارات كإضافة جديدة للخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطن على هذه الأرض الطيبة ، ونحن إذ نتقدم بالشكر الجزيل للجهات المعنية على اهتمامها وسعيها الدؤوب لتوفير السبل الكفيلة براحة المواطن تماشيا مع التوجيهات السامية،، حفظ الله عمان حرة أبية وحفظ قائدها المفدى.
حرية التنقل
أما الدكتور يوسف بن عبدالله بن محمد الشحي فيؤكد على أن تدشين خدمة شحن المركبات ونقل البضائع يخفف على المواطنين والمقيمين الكثير من الأعباء المالية فقد كان نقل السيارة يكلف مبالغ باهظة عبر لنشات النقل البحري وكان من الصعوبة نقل السيارة خاصة عند سوء الاحوال الجوية وارتفاع الموج حيث تتوقف اللنشات عن الإبحار ويتوقف نقل السيارات مدة طويلة وكذلك المؤن إلى ليما وقد سهل الجسر كذلك ركوب ونزول المسافرين بانسيابية وأريحية ويمكن من خلال شحن السيارات تسهيل نقل الأغراض حيث تبقى الاغراض في السيارة إلى حين وصولها إلى المنزل كما يمكن الزائرين حجز مقاعد السفر مع السيارة مما يسهل عليهم التنقل داخل النيابة بحرية وسهولة.
جسر تواصل
حليمة بنت ابراهيم خادم الشحية تقول يطيب لي في مستهل كلمتي أن أعرب عن جزيل الشكر والامتنان لباني نهضة عمان وانه لمن دواعي سروري أن أعبر عن فرحتي لافتتاح وتدشين مشروع جسر نقل البضائع بميناء الصيد بنيابة ليما البحرية والذي يعتبر بحق من المشاريع المتميزة والرائدة في مجال النقل، ويمثل المشروع ذات أهمية لأبناء النيابة ويخدم شريحة واسعة من المجتمع ويعمل على تسهيل نقل المركبات والبضائع من النيابة إلى ولايات المحافظة ومد جسور التواصل أسوة بمناطق السلطنة وختاما دعائي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بموفور الصحة والعافية.