«تعليمية» الداخلية تناقش الاستعداد لامتحانات دبلوم التعليم العام

6580 متقدّماً في 45 مركزاً امتحانياً –

نزوى – أحمد الكندي:-
عقدت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية اللقاء التربوي الموسع الذي ضم أعضاء لجنة الامتحانات العامة بالمحافظة ورؤساء مراكز امتحانات دبلوم التعليم العام وترأسه الدكتور أفلح بن أحمد الكندي المدير العام لتعليمية المحافظة ورئيس لجنة الامتحانات العامة بحضور أحمد بن جبر المحروقي المدير العام المساعد للتقويم التربوي والبرامج التعليمية والمدارس الخاصة وسالم بن محمد النبهاني مدير دائرة التقويم التربوي حيث تم خلال اللقاء تدارس آخر استعدادات المديرية لانطلاق امتحانات دبلوم التعليم العام للفصل الدراسي الأول لهذا العام منتصف الأسبوع المقبل.
في بداية اللقاء تحدّث مدير عام تعليمية المحافظة للحضور شاكراً الجهود المبذولة للاستعداد للامتحانات العامة والأدوار التي يقوم بها العاملون في إدارة الامتحانات من أجل الإعداد الجيد وتطرّق النبهاني إلى أهمية دور رئيس مركز الامتحانات لتوفير الأجواء النفسية المريحة للطلبة والطالبات مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود خاصة في هذه المرحلة المهمة من حياة الطلاب التي تعتبر مرحلة حصاد وما يتطلّب ذلك من تهيئة كل السبل لهم لأداء الامتحانات في أجواء مريحة.
من جانبه قال مدير دائرة التقويم التربوي إن المحافظة قطعت شوطاً كبيراً في هذا الجانب ولديها من الكوادر المؤهلة التي حصلت على إشادة المسؤولين بالوزارة لتميّزها في إنجاح سير الامتحانات بصفة مستمرة طوال الأعوام المنصرمة وفق الأسس والضوابط ودون حصول ما يخل بأداء الامتحان أو يؤثر على سيره مشدداً على أهمية إلمام المراقبين والطلاب بكل الضوابط المنظّمة للامتحانات حفاظاً على حقوق الطلاب من الضياع لكون المرحلة حاسمة ومرحلة حصاد واستعرض بعض النقاط والضوابط المنظّمة لعملية أداء الامتحانات كالتنسيق لتهيئة القاعات واختيار المراقبين وانسيابية دخول وخروج الممتحنين للقاعات.
عقب ذلك قدّم محمد العامري عضو فني امتحانات بالمديرية ورقة عمل تضمّنت كيفية استخدام البرنامج الإلكتروني الخاص بالامتحانات وآلية العمل بالبرنامج وكيفية توزيع الطلاب المتقدمين وفق البرنامج الإلكتروني؛ كما قدّم أحمد بن حارث الحراصي مدير مدرسة ورقة عمل تناول فيها آليات سير العمل بمراكز الامتحانات وفق القرار الوزاري 588 /‏‏ 2015 وما تضمنه من مواد وبنود تساعد المتقدمين للامتحانات على أداء امتحاناتهم بكل يسر وسهولة كما تناولت ورقة العمل واجبات المراقبين وأعضاء لجان النظام والمراقبة والتأكد من كفاية أعداد المراقبين وتوضيح التعليمات لهم وضوابط منع حالات الغش والتعامل معها إن وجدت ومواعيد دخول وخروج الممتحنين؛ كما تم فتح باب النقاش حول مختلف الأمور التي تتعلق بالامتحانات والرد على التساؤلات الخاصة وفق ما ورد بالقرار الوزاري 588/‏‏ 2015 المنظّم لعملية الامتحانات.
الجدير بالذكر، تبلغ عدد المراكز الامتحانية بالمحافظة خمسٌة وأربعون مركزاً امتحانياً بمختلف ولايات المحافظة يؤدي فيها جميع المتقدّمين امتحاناتهم سواءً كانوا طلاب منتظمين أو دراسات حرة وتعليم الكبار من بينها 19 مركزاً للذكور و18 مركزاً للإناث وثمانية مراكز مختلطة حيث يبلغ عدد المتقدمين للامتحانات 6580 طالبا وطالبة ودراسات حرة.