٣٥% من أفراد الأسرة العمانية يمارسون الألعاب الإلكترونية

مسقط في 30 ديسمبر/العمانية/ أظهرت نتائج استطلاع رأي العمانيين حول استخدام الألعاب الإلكترونية الذي أجراه المركز الوطني للإحصاء
والمعلومات أن ٣٥% من أفراد الأسر العمانية يمارسون الألعاب
الإلكترونية.
وبين الاستطلاع أن 68% من الأسر العمانية لديها جهاز لوحي (تابلت أو
آي باد)، كما أن البلاي ستيشن يعتبر أكثر أجهزة الألعاب الإلكترونية
انتشارًا بين الأسر العمانية بنسبة 59 % يليه جهاز إكس بوكس بنسبة
7%.
كما بين الاستطلاع أن الهاتف النقال جاء في مقدمة الأجهزة الأكثر
استخدامًا لممارسة الألعاب الإلكترونية (82%)، يليه البلاي ستيشن
(39%)، ثم الأجهزة اللوحية (8%).
وأوضح الاستطلاع المنفذ خلال الفترة من٢٢ إلى ٣٠ سبتمبر على عينة
بلغت ١٥٠١ مواطن عماني في الفئة العمرية (18 سنة فأكثر) أن الذكور
يمارسون الألعاب الإلكترونية بنسبة أكبر من الإناث بشكل ملحوظ (28%
مقابل 16% على الترتيب)، كما أن أكثر من نصف الذكور الممارسين
للألعاب الإلكترونية يستخدمون بلاي ستيشن (51%)، وهي أكثر من ثلاثة
أضعاف نسبة الاستخدام بين الإناث، وفي المقابل تزيد نسب استخدام
الإناث عن الذكور لكل من الهاتف النقال والأجهزة اللوحية.
وتظهر نتائج الاستطلاع أن الألعاب الرياضية (مثل لعبة فيفا) هي النوع
المفضل لدى العمانيين بنسبة 36% حيث يتميز هذا النوع من الألعاب بأنه
يحاكي الرياضات المختلفة مثل: كرة القدم وكرة السلة والبيسبول
والجولف، بينما تأتي ألعاب القتال الجماعية عبر الإنترنت (مثل لعبتي
بابجي وفورت نايت) في المرتبة الثانية بنسبة 35% ثم الألعاب
الاستراتيجية بنسبة 30%.
ويزيد تفضيل الذكور عن الإناث بشكل ملحوظ للألعاب الرياضية وألعاب
القتال الجماعية عبر الإنترنت وألعاب السباق، وألعاب القتال التي تكون
بين شخصيتين عادة وفي المقابل تفضل الإناث ألعاب الاستراتيجية،
والمغامرة والحركة.
ويقضي العمانيون (18 سنة فأكثر) متوسط 87 دقيقة يوميًا في ممارسة
الألعاب الإلكترونية، ويرتفع الوقت إلى 94 دقيقة يوميا للذكور مقابل 71
دقيقة للإناث، كما ينخفض الوقت بشكل ملحوظ مع ارتفاع مستوى التعليم.
كما يزيد متوسط وقت ممارسة الألعاب الإلكترونية بشكل ملحوظ بين
الباحثين عن عمل مقارنة بالمشتغلين والأفراد خارج قوة العمل (108
و80 و88 دقيقة يوميًا على التوالي).
ويعتقد أكثر من ثلثي العمانيين (68%) أن ممارسة الألعاب الإلكترونية لها
أثر سلبي إلى حد ما أو سلبي جدا على حياة الفرد الاجتماعية والعملية.
وفيما يخص ممارسة الأطفال للألعاب الإلكترونية يرى المشاركون في
الاستطلاع أن متوسط السن المناسب للسماح بممارسة الألعاب الإلكترونية
هو 13 سنة، غير أن نتائج الاستطلاع تشير إلى أن أكثر من نصف الأطفال
العمانيين أقل من 13 سنة (51%) يمارسون الألعاب الإلكترونية، وترتفع
النسبة بين الذكور عن الإناث (56% مقابل 46% على الترتيب).
وجاء الهاتف النقال في مقدمة الأجهزة المفضلة لدى الأطفال لممارسة
الألعاب الإلكترونية (71 %)، يليه الأجهزة اللوحية (59%)، ثم جهاز
بلاي ستيشن (38%)، والحاسب الآلي (7%)، وإكس بوكس (2%).
وتعتبر ألعاب السباق هي النوع المفضل الأول للأطفال حيث يفضلها 35%
منهم، بينما تأتي الألعاب الرياضية (مثل لعبة فيفا) في المركز الثاني بنسبة
28%، وتأتي ألعاب المغامرة في المركز الثالث بنسبة 25%، وعلى غير
المتوقع استحوذت الألعاب التعليمية على ما نسبته 3% فقط.
ويمارس الأطفال العمانيون الألعاب الإلكترونية لمدة 40 دقيقة في
المتوسط يوميًا خلال شهور الدراسة ليرتفع المتوسط بشكل كبير خلال
الإجازة الصيفية ليصل إلى 173 دقيقة يوميًا.
وتوجد متابعة أسرية بشكل يومي لممارسة الأطفال أقل من 13 سنة
للألعاب الإلكترونية بنسبة ٧٤%، في حين ٧% لا توجد أية متابعة أسرية
لهم على الإطلاق وهي ذات النسب تقريبا في متابعة الأسر للأطفال
مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والتي رصدت في استطلاع الرأي
حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.