تنظيم السياحة في رمال الشرقية.. ولجنة «إدارة مثلى» للتطوير

التخييم المؤقت بترخيص.. وتحديد مواقع لممارسة تحدي الرمال –

«عمان»: أصدر معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزيـر الســـياحة قرارا يقضي باعتبـار منطقـة رمـال الشرقيـة منطقـة سياحيـة، وهي المنطقة التي تضم مساحة الرمال الممتدة من محافظة شمال الشرقية إلى محافظتي جنوب الشرقية والوسطى.
ونصت اللائحة التنظيمية للمنطقة السياحية برمال الشرقية على تشكيل لجنة الإدارة المثلى والتي تشترك فيها ست جهات حكومية ويأتي ضمن مهامها تقديم المقترحات المتعلقة بتنشيط وتطوير السياحة والوقوف على الصعوبات، واقتراح القواعد والأنظمة التي تكفل الحماية البيئية وبما يكفل التنمية المستدامة للسياحة الصحراوية. كما حددت اللائحة التنظيمية للمنطقة السياحية برمال الشرقية الضوابط التي يجب مراعاتها فيما يتعلق بالسياحة بالمنطقة حسب نوعها وخدمات البنية الأساسية، فقد أوجبت قبل الشروع في تنفيذ خدمات البنية الأساسية بالمنطقة من قبل الجهات المعنية الحصول على موافقة لجنة الإدارة المثلى المكونة من 6 وحدات حكومية عند الرغبة بشق طريق أو تمهيده، وعند إنشاء خطوط الإرسال الهاتفي والكهرباء على أن تكون خطوط الكهرباء تحت الأرض تحاشيا للتلوث البصري الذي تحدثه أعمدة التيار الكهربائي.
كما حددت شروط التخييم المؤقت بالمنطقة السياحية للشركات السياحية. وقد نصت على أن تلتزم مكاتب السفر والسياحة الراغبة بالحصول على ترخيص التخييم المؤقت بالمنطقة السياحية من وزارة السياحة خلال الموسم السياحي الممتد من شهر سبتمبر ولغاية شهر مارس وفق الاشتراطات. ونظمت اللائحة ممارسة رياضة تحدي الرمال حيث لا يجوز ممارستها إلا بالمواقع المخصصة لذلك،.
وبينت اللائحة الأفعال المحظورة في المنطقة السياحية برمال الشرقية ومنها رمي المخلفات والنفايات مبعثرة وقطع الأشجار وقيادة المركبات خارج المسارات المحددة مما ينتج عنه تأثير على التربة وتدمير الأعشاب البرية ودهس الشجيرات البرية وإتلاف الغطاء النباتي.