20 مليون ريال تكلفة استثمارية لمشروع إنتاج اللقاحات البيطرية

يساهم في تلبية حاجة الدول العربية من بعض اللقاحات –

أكد سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري، رئيس اللجنة التأسيسية لمشروع اللقحات البيطرية ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة أن فكرة مشروع اللقاحات البيطرية تتمثل في إنشاء مصنع لتعبئة وإنتاج اللقاحات البيطرية، على مرحلتين المرحلة الأولى تتمثل في تعبئة اللقاحات البيطرية في عبوات معقمة، ومن المتوقع أن تستمر هذه المرحلة لمدة خمس سنوات الأولى من عمر المشروع، أما المرحلة الثانية فتتمثل في إنتاج المضادات (antigen) وتعبئة اللقاحات البيطرية داخل المشروع، وسيتم ذلك على ضوء نجاح وتسويق منتجات المرحلة الأولى خلال الفترة الزمنية المُقدرة لها، وتقدر التكلفة الاستثمارية للمشروع بحوالي 20 مليون ريال عماني.
وكانت اللجنة التأسيسية لمشروع اللقحات البيطرية قد اجتمعت أمس بحضور ممثلي كل من الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة والهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي والرؤساء التنفيذين لبعض الشركات التابعة والشقيقة والإدارة التنفيذية للشركة للشركة العمانية للاستثمار الغذائي.
وينفذ المشروع بالشراكة بين الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة، والهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، وسوف يفتح المجال خلال مرحلة لاحقة أمام القطاع الخاص العربي الراغب في الاستثمار في هذا المشروع المهم والذي يخدم منطقة الخليج العربية وكافة الدول العربية.
وأشار محمد بن عبيد المزروعي، رئيس مجلس مجلس الإدارة ورئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي إلى أن هذا المشروع والذي بادرت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي في تأسيسه بالتنسيق مع الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة يعتبر الأول من نوعه من حيث الحجم والنوع في المنطقة ويهدف إلى توطين التقانات والتكنولوجيا وإنتاج لقحات ذات فعالية تتناسب مع مسببات الأمراض الموجودة بالمنطقة العربية.
وقال المهندس صالح بن محمد الشنفري، الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة: إن المشروع يهدف إلى المساهمة في تلبية حاجة الدول العربية من بعض اللقاحات المهمة والأكثر استخداما مثل لقاحات الحمى القلاعية في الماشية وإنفلونزا الطيور والنيوكاسل في الدواجن، هذا بالإضافة إلى اللقاحات الأخرى، حيث الهدف هو أن يصل الإنتاج السنوي إلى نحو 144 مليون جرعة عند الطاقة القصوى في السنة العاشرة من عمر المشروع.
وسوف يساعد هذا المشروع في إحلال استيراد بعض اللقاحات بمنتجات محلية في الدول العربية وخاصة في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، مما يساعد في الحصول على اللقاحات بتكلفة معقولة، هذا بالإضافة إلى تنامي الحاجة إلى الأمصال البيطرية في ظل تحسن الوعي بأهمية تطعيم القطعان وإنتاج لحوم خالية من الأمراض.

هذا وقد تم اختيار موقع المشروع ليكون في السلطنة وذلك لما تتمتع به من مناخ استثماري جاذب ووجود ثروة حيوانية كبيرة وطلب مناسب على اللقحات البيطرية من مختلف الدول العربية ومن المتوقع أن يساهم المشروع في إيجاد فرص عمل للشباب العماني وإحلال الواردات محل الصادرات وتنمية المنطقة التي يقام عليها المشروع.